أحمد إبراهيم يطالب بحذف عبارة الدين الإسلامي من الدستور و تعويضها بعبارة المواطنة

طالب رئيس حركة المسار الإجتماعي أحمد إبراهيم خلال مداخلته في الجلسة العامة لمناقشة الدستور من حذف عبارة الدين بالدستور و تعويضها بعبارة المواطنة و ذلك حتى لا يغضب غير المتدين و المؤمنين من أهل الكتاب حسب تعبيره.

كما طالب أحمد إبراهيم بتحيد دور العبادة عن التوظيف السياسي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: