أحمد الرحموني يندّد بعملية إعادة احتجاز سبعة متهمين أخلى سبيلهم قاضي التحقيق ويصف تصريحات وزير الداخلية بالمغلوطة

أحمد الرحموني يندّد بعملية إعادة احتجاز سبعة متهمين أخلى سبيلهم قاضي التحقيق ويصف تصريحات وزير الداخلية بالمغلوطة

ندّد السيد أحمد الرحموني رئيس المركز التونسي لاستقلال القضاء بعملية إعادة احتجاز سبعة متهمين بالارهاب كان قاضي التحقيق قد تركهم في حالة سراح.

و في تصريح لحقائق اون لاين، اليوم الاربعاء، قال الرحموني ان الحادثة تبرز مواصلة الاعتداء على حقوق و حريات المواطن بقطع النظر عن التهم الموجهة إليهم و تستهدف دور القضاء ككل في حماية الحريات و ليس فقط حقوق و حريات المتهمين.

و أضاف الرحموني ان “تصريحات وزير الداخلية ناجم الغرسلي هي تصريحات مغلوطة مستغربا في الوقت ذاته كيف ان مسؤولا في رتبته يغطي على مثل هذه الحادثة معتبرا انه خطأ كبير خاصة و ان تونس تعيش هذه الظروف الاستثنائية من حالة الطوارئ التي اتخذت كتعلّة لتجاوز القانون”.

كما شدّد الرحموني في تصريحه على ضرورة تعلّم ثفافة المساءلة الادارية و القضائية و كذلك الحديث عن شرطة ديمقراطية، مؤكّدا ان الدولة البوليسية لم تختف قطّ بل هي متواصلة منذ الاطاحة بالمخلوع بن علي الى اليوم.

و أضاف الرحموني انه هناك رغم كلّ ما يحدث يوجد على الأقل مساحة من التغيير يضمنها تواجد نشاط للهيئات الحقوقية خاصة في ظل وجود علاقات غير متوازنة بين السلطة القضائية و سلطة البوليس في اطار الممارسات غير القانونية، على حد تعبيره.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: