أحمد داوود أوغلو: ما شأن أمريكا بتعليقات أردوغان حول إسرائيل؟

قال وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو إن بلاده لا يمكن أن تقبل الانتقادات الأمريكية لتصريحات رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان حول دور  الكيان الصهيوني في  الانقلاب العسكري في مصر، لا سيما وأنها لم تتضمن أي ذكر لأمريكا.
وقال أوغلو في تصريحات صحفية اليوم الخميس أوردها موقع “وولد بوليتون”: ” التعبير عن رد فعل تجاه جزء فقط من تعليقات رئيس الوزراء تصرف لا يمكن قبوله”.
وتابع : “تعليقات أردوغان كانت تستهدف إسرائيل بشكل حصري، ولم يذكر أمريكا، لذا فإن كان هنالك رد فعل، فيجب أن يأتي من إسرائيل، لا يمكننا قبول إدانة الولايات المتحدة لنا تجاه تعليقات لم تحتوي على أي ذكر للولايات المتحدة”.
وكان أردوغان قد قال أول أمس في تصريحات أثارت الكثير من الجدل:  “ماذا يقال عن مصر؟ أن الديمقراطية ليست هي صناديق الانتخاب، من وراء ذلك؟ إسرائيل هي وراء ذلك، ولدينا الدليل”.
وأشار أردوغان إلى فيديو لمؤتمر صحفي لوزيرة العدل الصهيونية تسيبي ليفني والفيلسوف الفرنسي اليهودي  برنارد هنري ليفي، حيث يرجع تاريخه إلى عام 2011، وقول فيه ليفي: ” إذا وصل الإخوان إلى الحكم، لن أصف ذلك بالإجراء الديمقراطي، الديمقراطية ليست انتخابات فقط، إنها قيم”.
وأضاف أوغلو أن “تصريحات أردوغان لا تدعي أن إسرائيل ضالعة بصورة مباشرة في الانقلاب، بقدر ما تصف العقلية الإسرائيلية التي تفضل الانقلاب، لقد أعطى مثالا لاجتماع حدث منذ عامين ليجسد العقلية الإسرائيلية .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: