أحمد منصور:الجنود المصريين الذين إدعى السيسى ونظامه أنهم قتلوا فى كمين فى منطقة الفرافرة إنّما قتلوا فى ليبيا


أكّد الصحفى بالجزيرة أحمد منصور عبر صفحته على الشبكة الإجتماعيّة “الفيس يوك ”  أنّ  مصادر ليبية عديدة ومواقع إخبارية أكدت أن الجنود وصفّ الضباط المصريين الذين ادعى السيسى ونظامه أنهم قتلوا فى كمين فى منطقة الفرافرة إنما قتلوا فى ليبيا حيث كانوا يقاتلون إلى جانب قوات حفتر ضد الثوار وأن السيسى أوفد مئات من الجنود المصريين والأسلحة والعتاد للقتال إلى جوار حفتر وبهذا يكون السيسى قد حول الجيش المصرى إلى جيش مرتزقه وقد شكك كثير من المصريين على شبكات التواصل الإجتماعى وأهالى القتلى فى رواية نظام السيسى والصور التى نشروها وليس بها نقطة دم واحدة للقتلى واتهوه بالكذب وأن رواية نظام السيسى للحادث رواية سينيمائية وأكدوا أن الجنود المصريين قتلوا فى معارك مطار طرابلس كما أكدت على ذلك مصادر ليبية .
السيسى وجه جنوده لقتل الشعب المصرى وقتال أهل سيناء وحماية إسرائيل والآن لقتال أهل ليبيا والكذب على الشعب ونخشى أن يوجه السيسى جنوده للقتال إلى جوار الجيش الصهيونى ضد الشعب الفلسطينى .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: