أخت الأسير عبد الله البرغوثي "أمير الظل" تؤكّد عبر الصدى: بالمُقاومة وحدَها سنُحرّر الأقصَى و الأسرَى

أجرت مراسلة الصدى حوارا مع أخت الأسير البطل عبد الله البرغوثي القابع خلف سجون الاحتلال الصهيوني للاطمئنان عن أخباره ووضعه الصحي.

وبسؤال مراسلتنا عن صحته بدأت أخته حديثها:” الحمد لله رب العالمين هو الآن بصحة جيدة بفضل الله، ولقد قام أبنائه بزيارته قبل يومين وطمأنونا عنه وذلك لأن المحامي من شهر لم يزره بعد لنتمكن من التواصل معه أكثر، وتكمل شقيقة الأسير: “و اليوم يمر العيد بعد العيد علينا وعلى ”أبو أسامة” ولا يسعنا إلا ان نشكر الله على هذا الاصطفاء له منه عز وجل ليكون خلف قضبان الاحتلال وفي سجونهم المظلمة”، وتؤكد :” ولكننا على يقين أنه في رعاية الله وحمايته وأسال الله دائما أن يتم عليه صحته وعافيته وأن يرفع عنه ما هو فيه و عن كل أسرانا في سجون الاحتلال وسجون اعوانهم في بلاد المسلمين”…

وتشدد أخت القائد :”نحن على وعد به من الله جل في علاه أما متى وكيف وعلى يد من ممن سخرهم الله على الأرض, الله وحده أعلم, ولكن ليس هناك وعود من أي جهة حالياً بالإفراج عن الأسرى, سوى أن حركة المقاومة الاسلامية “حماس” بشعارها الذي أرجو الله أن يمدهم بقوته وعونه ليحققوه (بالمقاومة وحدها سنحرر الأقصى والأسرى)”… وتختم أخت الأسير رسالتها :” ولقد طال الوعد ونحن وكل الاسرى في انتظار الشيء الملموس على أرض الواقع”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: