أردوغان:«رمز رابعة» إشارة «قف» للظلم في كل أرجاء العالم

قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، إن «إشارة رابعة»، التي يرفعها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، ليست رمزًا للقضية المحقة للشعب المصري فقط، وإنما باتت إشارة «قف» للظلم في كل أرجاء العالم.

جاء ذلك في كلمة له خلال الاجتماع الختامي للمؤتمر الاستشاري والتقييمي الـ21، لحزب العدالة والتنمية الحاكم، اليوم الأحد، في أنقرة.

وأضاف «أردوغان» أن «إشارة رابعة» تقول: «كفى للظلم والاضطهاد، وقف للانقلابات في كل أرجاء العالم»، مشيرًا، بينما كان يرفع «شارة رابعة» بيده، إلى أن «المسألة المصرية لا تقتصر على الإخوة المصريين فقط، وإنما تخص الإنسانية جمعاء».

وفيما يتعلق بالأزمة السورية، قال «أردوغان» إن «يزيد بن معاوية، الخليفة الأموى الذي اتهم بقتل الحسين بن علي، والذي كان في دمشق، يرسل الموت لأشقائه من الجو والأرض»، في إشارة إلى الرئيس السوري بشار الأسد، وعمليات النظام البرية والجوية التي تطال المدنيين.

وتطرق «أردوغان» إلى سيدنا الحسين بن علي، فشدد على أنه يعد شخصية نموذجية، وأنه عبر استشهاده «أعطانا دروسا مهمة لا يمكن نسيانها على غرار حياته»، وعلمنا أن «الانحناء أمام الظلم يعد ذلاً وعارًا»، مضيفًا أن «حادثة استشهاده في كربلاء في سبيل قضيته التي آمن بها علمتنا أن النزاع بين الإخوة كم هو جرح عميق».

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: