أردوغان: أي تدخل ضد سوريا يجب أن يستهدف إنهاء حكم الأسد

(رويترز): قال رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان الجمعة إن أي تدخل عسكري دولي ضد سوريا يجب أن يستهدف وضع نهاية لحكم الرئيس السوري بشار الأسد.

جاءت تصريحات أردوغان وهو من أشد منتقدي الأسد بعد أن قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه يدرس توجيه ضربة محددة ومحدودة ردا على الهجوم بالأسلحة الكيماوية الأسبوع الماضي في سوريا.

وقال أردوغان للصحفيين أثناء حفل استقبال في القصر الجمهوري في أنقرة “لا يمكن أن تكون ضربة خاطفة لمدة 24 ساعة … ما يهم هو وقف إراقة الدماء في سوريا وإضعاف النظام الى الدرجة التي يستسلم عندها”.

وأشار اردوغان إلى عملية حلف شمال الأطلسي ضد يوغوسلافيا أثناء حرب كوسوفو كمثال.

وقال “إذا كانت (الضربة) تشبه مثال كوسوفو فإن النظام السوري لن يستطيع الاستمرار”.

وأضاف أنه سيجرى مباحثات ثنائية مع كل من أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أثناء قمة مجموعة العشرين التي ستعقد في روسيا الأسبوع القادم.

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو في وقت سابق اليوم إن معلومات المخابرات التي جمعتها أنقرة لم تدع مجالا للشك في أن قوات الأسد مسؤولة عن هجوم الغاز السام الذي وقع قرب دمشق الأسبوع الماضي.

وكانت تركيا قالت في وقت سابق إنها مستعدة للمشاركة في تحرك دولي ضد الأسد حتى بدون قرار من الأمم المتحدة ووضعت قواتها المسلحة في حالة تأهب للتصدي لأي تهديدات تأتي من سوريا.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: