أردوغان: لدينا ما يثبت أن إسرائيل وراء الانقلاب العسكري في مصر والعالم الإسلامي كإخوان يوسف الذين القوه في البئر

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إن لديه من الوثائق ما يثبت أن “إسرائيل وراء الانقلاب العسكري في مصر”.

ونقلت وسائل إعلام تركية عن أردوغان القول الثلاثاء خلال لقاء مسؤولين كبار في حزبه (العدالة والتنمية) “إسرائيل تقف وراء الانقلاب العسكري في مصر، ولدينا الوثائق التي تؤكد ذلك”.

وتحدث أردوغان عن اجتماع عقد قبل الانتخابات البرلمانية المصرية عام 2011 بين أحد المفكرين ووزير العدل في فرنسا، وقال أردوغان إن المفكر اليهودي قال للوزير :”لن يصل الإخوان المسلمون إلى السلطة حتى وإن فازوا في الانتخابات، لأن الديمقراطية ليست صناديق الاقتراع″.

وأكد أردوغان الثلاثاء مجددا أن ما حدث في مصر “انقلاب عسكري”. ونقلت وكالة أنباء (الأناضول) عنه القول: “ما حدث في مصر انقلاب عسكري واضح، أهدرت فيه دماء. هناك أشخاص قتلوا دون رحمة في هذا الانقلاب”.

وأردف: “إذا صمتنا أمام الانقلاب في مصر، فلن يكون من حقنا قول أي شيء إذا ما نصبوا لنا نفس الفخ في المستقبل”.

وأضاف تعليقا على دعم الدول الخليجية لمصر :”الوضع في الدول الأفريقية المسلمة واضح. فمن منها قدمتم لها المساعدة أو مثل هذا الدعم؟”.

وقال: “العالم الإسلامي كإخوة النبي يوسف الذين ألقوه في الجب، وكما هو الحال في قصة سيدنا يوسف، فإن الله سيخزي من يخونون في العالم الإسلامي إخوانهم وأخواتهم في مصر” .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: