أردوغان: مليون لاجئ سوري بتركيا وأبوابنا مفتوحة لهم

أعلن رئيس الوزراء التركي اليوم الثلاثاء أن عدد اللاجئين السوريين الذين استقبلتهم تركيا منذ اندلاع النزاع في بلادهم بلغ عتبة المليون، مؤكدا أن بلاده لن تغلق أبوابها في وجوههم.

وتعهد رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان – في كلمة أمام البرلمان التركي – باستمرار استقبال النازحين من الصراع السوري المستمر منذ أكثر من ثلاثة أعوام.

وتساءل أردوغان مستنكرا : “هل يفترض أن نطلب من أشقائنا التوقف عن المجيء، والموت في سوريا؟”

وأوضح أردوغان أن بلاده خصصت أكثر من ملياري دولار لإيواء اللاجئين السوريين الذين يطرحون أحيانا مشاكل ثقافية أو أمنية في المناطق التي استقروا فيها في تركيا.

ونزح الملايين من السوريين بسبب الاقتتال الدائر في مختلف المناطق السورية بين القوات الحكومية ومسلحي المعارضة.

كما أودى بحياة أكثر من 150.000، بحسب ما يقول النشطاء، كما أن نحو نصف السكان فروا من منازلهم بسبب القتال.

وتعد تركيا، التي تتبنى موقفا مناهضا  لبشار الأسد، من أبرز مقاصد النازحين السوريين الذين توجهت أعداد كبيرة منهم إلى لبنان والأردن.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت الشهر الحالي أن عدد النازحين السوريين المسجلين رسميا في لبنان تجاوز مليون شخص.

ويعد لبنان الدولة التي بلغ فيها “عدد اللاجئين بالنسبة للسكان أعلى نسبة في العالم”، بحسب ما ذكره في وقت سابق رئيس وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنتونيو غوتيرس.

ويستضيف الأردن ما لايقل عن 600 ألف لاجيء سوري.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: