أردوغان يؤدي القسم رئيسا لتركيا اليوم

يؤدي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس اليمين الدستورية كأول رئيس منتخب للجمهورية التركية، وهو المنصب الذي سيجعله يتربع على سدة الحكم في البلاد خمس سنوات أخرى على الأقل.

وحال أدائه القسم سيتخلى أردوغان (60 عاما) عن منصب رئيس الوزراء، حيث من المنتظر أن يخلفه فيه وزير خارجيته أحمد داود أوغلو الذي اختير هو الآخر أمس الأربعاء رئيسا جديدا لحزب العدالة والتنمية الحاكم.

وبموجب الدستور يتعين على أردوغان كرئيس أن ينهي صلاته بالحزب، لكن متشككين يتساءلون عن مدى إمكانية بقاء الحزب متماسكا دون قيادته الصارمة.

وبحسب معلومات نقلتها الصحافة، فإن رئيس أجهزة الاستخبارات الحالي حقان فيدان قد يخلف داود أوغلو في وزارة الخارجية، فيما يتوقع أن يحتفظ وزيرا الاقتصاد والمالية بحقيبتيهما بهدف طمأنة الأسواق المالية.

ومن المتوقع أن يحضر رؤساء عشر دول وحكومات حفل تنصيب أردوغان الذي سيخلف رفيقه عبد الله غل في المنصب، من بينهم بحسب وكالة الأناضول للأنباء الرسمية الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.

وسبق أن أشار أردوغان إلى أنه ينوي تحويل رئاسة الجمهورية من منصب شرفي إلى وظيفة بصلاحيات أوسع.

وظل أردوغان يحكم تركيا رئيسا لوزرائها منذ عام 2013 بعد انتصارات متلاحقة في ثلاثة انتخابات برلمانية، ثم فاز بأول انتخابات رئاسية في 10 أغسطس/آب الجاري بعد أن حصل على 52% من الأصوات.

ويرى أنصار أردوغان فيه بطلا أعاد القيم الدينية إلى الحياة العامة التي هيمنت عليها طويلا المثل العلمانية لمصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية الحديثة عام 1923.

غير أن منتقديه -وبينهم العلمانيون والذين يميلون نحو الغرب- يخشون من تزايد النزعة الاستبدادية في الدولة.

المصدر : وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: