أردوغان يبدأ زيارة لقطر

يبدأ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم زيارة رسمية لدولة قطر, في أول جولة خارجية له منذ تنصيبه رئيسا لتركيا أواخر الشهر الماضي. وقبيل مغادرته إلى قطر قال أردوغان إن العلاقات التركية القطرية مستمرة بنفس الإرادة. فقطر وتركيا, حسب قوله, تقود كل منهما حملة اقتصادية وتنموية هامة على مستوى المنطقة.

وأضاف في تصريحات بمطار أتاتورك باسطنبول أن تركيا مهتمة بأعمال البنية التحتية والفوقية الخاصة بتنظيم مسابقات كأس العالم في كرة القدم التي تستضيفها قطرعام 2022.

وقال إن زيارته تتضمن أيضا لقاءً بالأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني, الذي ظل لأحد عشر عاما يلتقيه بصفته رئيسا لوزراء تركيا, حسب قوله.

ونقلت وكالة الأناضول عن أردوغان تأكيده على استمرار العلاقات الوثيقة مع قطر في ظل رئاسته للجمهورية كما كانت في فترة رئاسته للحكومة، لافتاً أنه “يتوجه في هذه الزيارة برفقة الوزراء، والنواب، وكله ثقة بأنهم سيتوصلون إلى نتائج فعالة، وبناءة”.

وأشار إلى أن “رؤية تركيا وقطر للمسائل الإقليمية تتقاطع بشكل كبير، وشهدت علاقاتنا الثنائية تطوراً كبيراً للغاية في السنوات الأخيرة، كما أنها آخذة في الازدياد”.

وأضاف “عندما نأتي إلى التطورات المقلقة في المنطقة، فإن نهجنا بالقضاء عليها وحماية السلام، والاستقرار، هو نفسه مع قطر، كما أننا ننظر إلى علاقاتنا معها، ومع باقي دول الخليج العربي من منظور استراتيجي، ولدينا مواقفنا في هذه القضايا، وأمن، واستقرار الخليج، لا يقل أهمية عن أمن، واستقرار بلدنا”.

كما شدد أردوغان على أن موقف تركيا المناهض للإرهاب واضح، ومن غير الممكن أن تقدم أي تنازل فيه”، واصفاً المزاعم المشككة بالموقف التركي، والتي تداولتها بعض وسائل الإعلام في العالم، بأنها عارية من الصحة.

وأكد أنه عبر عن وجهة نظر بلاده حول سوريا، والعراق في مؤتمر حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وخلال لقائه مع نظيره الأميركي باراك أوباما.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: