اردوغان مركز

أردوغان يدشن واحدا من أكبر المراكز الإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية

أردوغان يدشن واحدا من أكبر المراكز الإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية

دشن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس السبت 2 أفريل 2016 مركزا إسلاميا بولاية ميريلاند، قرب واشنطن ، بمشاركة حشد كبير من المسلمين وأبناء الجاليات العربية والتركية .

ويضم المركز مرافق ثقافية ودينية عديدة، أنشئ وفقاً للطراز المعماري العثماني في فترة القرن السادس عشر، ليكون المسجد الأول الذي تعتليه مئذنتان في الولايات المتحدة، وسيضم الدور السفلي من المجمع متحفًا للآثار والتحف الإسلامية.

كما يقوم المركز  على مساحة قدرها 1879 مترًا مربعًا، ويتسع لنحو ثلاثة آلاف مصلٍ، كما يحوي على مكتبة إسلامية، وقاعتين للاستقبال والمؤتمرات.

و ألقى أردوغان كلمة أمام الطلاب الجامعيين في الولايات المتحدة الأمريكية بالمجمع الإسلامي التركي عقب افتتاحه أكد فيها أن الخوف المبالغ فيه من الإسلام في تزايد في الولايات المتحدة، وقال: “ما زال أناس يتنقلون هنا وهناك ويصفون المسلمين بأنهم إرهابيون.”

وانتقد أردوغان  هجوم مرشحي الرئاسة  الأمريكية  على المسلمين وقال ” إن مرشحي الرئاسة  يستهدفون المسلمين خلال حملاتهم الانتخابية و أتابع بدهشة وذهول  بعض المرشحين  الذين مازالوا يدافعون عن هذا الموقف في الانتخابات الرئاسية الحالية في أمريكا.”

وأعرب أردوغان عن أسفه لقيام بعض الجهات، بينهم أكاديميّون، باستغلال أحداث عام 1915 لشن حملات ضد تركيا والإسلام، قائلا “يحاولون إيصال مفهوم أنَّ الإمبراطورية العثمانية أبادت غير المسلمين، ونرى أنَّ هذه الأطراف كافة تجتمع في معاداة الإسلام” .

وعن تدمير المساجد والآثار في سوريا قال أردوغان  “إنَّ العالم الإسلامي يمرّ بحقبة حالكة، وإنَّ “حواضر العالم الإسلامي في الحكمة والمعرفة عبر التاريخ، تدمّر على يد من يمارسون إرهاب الدولة كالأسد وإرهاب التنظيمات كداعش”.

هذا وجاء  افتتاح الرئيس التركي للمركز، على هامش الزيارة التي يجريها للولايات المتحدة، بهدف المشاركة في قمة الأمن النووي التي استضافتها، واشنطن على مدار اليومين الماضيين.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: