أزاد بادي في كلمة قويّة: الشيخين ''الغنوشي'' و ''السبسي'' يريدان إفناء الثورة

الصدى نت – بنزرت:

صرّح القيادي بحركة وفاء و النّائب بالمجلس الوطني التأسيسي أزاد بادي خلال كلمة ألقاها في إجتماع شعبي للحركة بمدينة العالية التابعة لولاية بنزرت أن الثورة في خطر و المتآمرون عليها كثر و أضاف:

ماذا عساني أقول اليوم في مشهد اختلط فيه الحابل بالنابل و أصبح فيه العدو صديقا و الصديق عدوا و عادت الثورة المضادة لتكون الأصل و لتصبح الثورة و حماتها نشازا في مشهد أضحى في حد ذاته نشازا مقززا مقرفا
– هل تكون كلمتي اليوم عزاء لي و لكم في الثورة التي يراد اليوم قبرها و وأدها وليدة في مهدها؟
– ملامح إرادة إفناء الثورة لاحت جلية في الشوط الثاني من لقاء الغنوشي-السبسي
– ما يعجز الساسة عن التصريح به و لكنه يطبخ على نار هادئة في الغرف المغلقة أن الجميع اتفق على حكومة التكنوقراط برئاسة شخصية وطنية بما يعنيه طبعا من ضرورة استقالة الحكومة و هي مسألة بعض أيام لتعلن الصفقة للعموم في إطار محاصصة جديدة بين أعداء الأمس إقتساما جديدا للسلطة في إطار مقايضة لقانون تحصين الثورة و العدالة الأنتقالية و اقتصار دور المجلس التأسيسي في الإعداد للإستحقاق الإنتخابي.

ثمّ عقّب على رؤية حزبه في المرحلة القادمة:
+ رؤية حركة وفاء لاستحقاقات المرحلة في خطوطها العريضة تتمحو رضرورة بلورة فكر الثورة و تحصينها و تفكيك منظومة الإستبداد و الفساد و تصفية تركة النظام المنهار عبر المكاشفة ثم المحاسبة فالمصالحة للتمكن من إقامة حوار سياسي لبناء الدولة الوطنية على أسس و رؤى و مناهج جديدة

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: