أزمة مصنع ستيب : العمال يواصلون احتجاجاتهم

أزمة مصنع ستيب : العمال يواصلون احتجاجاتهم

عادت احتجاجات عمال مصنع “ستيب” للعجلات المطاطية لليوم الثاني على التوالي حيث اعتصموا أمام معتمدية مساكن صباح اليوم وقاموا بغلق الطريق رغم الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال جلسة تفاوضية يوم أمس والقاضي بعودتهم للعمل يوم الجمعة مقابل صرف أجورهم في اليوم ذاته.

وأكد الكاتب العام للنقابة الاساسية للشركة التونسية لصناعة الاطارات المطاطية بمساكن في تصريح إذاعي أن العمال يواصلون احتجاجهم بتضامن اهالي تنديدا بالتصرفات اللامسؤولة التي قام بها المستثمر الجديد المتمثلة في حجب الأجور ومنع الحافلات من نقل الموظفين لمقرات عملهم مؤكدا أن المستثمر ليس لديه جدية في التفاوض مع العاملين ومع سلطة الإشراف .
وأضاف أنه بعد اتفاق مساء أمس اثر جلسة تفاوض فوجئ العمال بان المستثمر قام بصرف أجور فرع الشركة بتونس العاصمة في إجراء يقع اتخاذه لأول مرة في تاريخ الشركة مستثنيا عمال مصنع مساكن مضيفا أن الهدف من هذا الإجراء الخطير الاستفزاز ومزيد دفع الإحتقان وأن له أهداف استراتيجية واضحة وهي الزيادة في درجة الاحتقان.
وشدد على ضرورة أن تأخذ الوزارات المعنية الملف بكل جدية و وضعه على طاولة المفاوضات من جديد بصفة رسمية.

جوهرة أف أم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: