أسامة حمدان: المقاومة كتبت خطاب النصر ولم تتلوه بعد

ذكر أسامة حمدان مسؤول العلاقات الخارجية في حركة حماس في حوار معه أن المقاومة الإسلامية كتبت خطاب النصر وإنها تنتظر الوقت المناسب لتلاوته،وقد أكد أن العدوان على غزة لن يطول، وسيتوقف العدوان قريبا ويرفع الحصار عن قطاع غزة.

وأشار حمدان أن ما فعله مجاهدو كتائب القسام تعجز عن فعله جيوش بأكملها، مضيفا: “المقاومة التي راهن الكيان على هزيمتها، أثبتت أنها قادرة على إيقاع الخسائر في جيشها، والتفوق عليه”.

وقال أن المقاومة لديها بدائل لتتفوق على الكيان الصهيوني: “هي الآن تعيش في مأزق، وتحاول أن تجد مخرجا دون دفع الأثمان المطلوبة، لكنها ستجد نفسها مضطرة لذلك”.

وتابع: “الجانب الصهيوني يعاني أزمة بين مستوياته السياسية والعسكرية (..) السياسيون يشعرون أن كل ما قدّموه من وعود للجمهور كانت لا معنى لها، ولا يمكن تحقيقها”.

واعتبر مسؤول العلاقات الخارجية بحماس، المعركة الدائرة في غزة هي الخطوة الأولى نحو تحرير فلسطين، “وسنبدأ بعدها بكتابة التاريخ، لن نقف لنعي شهدائنا وإعادة إعمار بيوتنا فحسب، إنما سنفتح الصفحة الأولى من تحرير فلسطين، وسيتذكر العالم هذا الكلام، فلا نقوله وهما، لكن ثقة بالله وبشعبنا الذي يستحق أن يكون حُرا”.

وفي سياق متصل، أوضح حمدان أنه تم تشكيل موقف فلسطيني موحّد؛ لطرحه على الجانب المصري، مبينا أن هذه الفكرة لقيت موافقة من كل الأطراف الفلسطينية.

وأكد أن جُملة من الترتيبات لم تكتمل حتى الآن. ورهن الحديث عن الوفد بالانتهاء من المشاورات “التي لا تزال مستمرة”.

المصدر :موقع القسام

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: