سعد الهلالي

أستاذ الفقه بالأزهر سعد الهلالي: ليس هناك انصر دين الله ولا يجوز الدفاع عن الأقصى حتى لا ندخل في حرب دينية مع اليهود

أستاذ الفقه بالأزهر سعد  الهلالي: ليس هناك انصر دين الله ولا يجوز الدفاع عن الأقصى حتى لا ندخل في حرب دينية مع اليهود

دعا  أستاذ الفقه بجامع الأزهر  سعد الهلالي إلى عدم الدفاع عن  المسجد الأقصى في مداخلة له على فضائية “العاصمة” المصرية

وقال  المدعو هلالي أن المسجد الأقصى كان في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم ملكا للمسيحيين ولم يحرك الرسول صلى الله عليه وسلم ساكنا .

و أضاف  الهلالي : “أريد أن نرفع اسم المسجد  الأقصى، وأي شعار ديني من أي حرب بين الناس ، و إن “من يتحدث عن نصرة الدين.. هذه مصيبة.. كل شخص ينصر دينه لنفسه، لا يوجد ما يسمى انصر دين الله، ومن يقول ذلك فهو متاجر بالدين همه جمع الأموال من المتعاطفين”، بحسب تعبيره.

هذا وقد أثارت تصريحات المدعو الهلالي موجة غضب في مصر وفي مواقع التواصل الاجتماعي وطالب عضو نقابة الصحفيين المصرية وباحث فى العلاقات الدوليةصلاح لبيب مؤسسة الأزهر الشريف بالدفاع  الأمثل عن سمعة مؤسسة طالها الخزي وشرف جامع طاله التدنيس وكرامة جامعة طالها التزييف فى زمن الزيف .

ويذكر أن المدعو سعد الهلالي صاحب فتاوى مثيرة من بينها شهادة الراقصة وإباحة الخمر و إجازة ذبح الطيور في عيد الاضحى

كما أنزل الهلالي قائد الانقلاب  عبد الفتاح  السيسي   ووزير الداخلية السابق محمد ابراهيم  منزلة رسولين أرسلهما الله لإنقاذ مصر بقوله : ” إن مصر شهدت سرقة للدين مرتين الأولى في عهد فرعون موسى، والثانية في عهد الرئيس المعزول” مضيفا : ” إن الله أرسل رسولين من عنده إلى مصر لإنقاذها، وهما المشير عبد الفتاح السيسي، وزير الدفاع، واللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية”.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: