أسقف يصلي الظهر مع المسلمين على هامش مؤتمر الدوحة الثاني عشر لحوار الأديان

أسقف يصلي الظهر مع المسلمين على هامش مؤتمر الدوحة الثاني عشر لحوار الأديان

أدى الأسقف الجورجي “مالاخاز سونجلاشفيلي ” صلاة الظهر مع المسلمين على هامش مؤتمر الدوحة الثاني عشر لحوار الأديان
وقال الأسقف “مالاخاز” مفسرا سبب أدائه لصلاة الظهر : ” بالنسبة لنال كرجال دين وبالنسبة لي شخصيا أجد أنه من المهم أن نظهر إشارة واضحة لما أؤمن به مضيفا ” نحن نؤمن بإلاه واحد لا إلاه غيره ونحن كمسلمين ومسيحيين ويهود نؤمن بنفس الإلاه”

هذا وتستضيف الدوحة المؤتمر الثاني عشر لحوار الأديان لمدة يومين ( 16 و 17 فيفري 2016 ) تحت عنوان”الأمن الروحي والفكري في ضوء التعاليم الدينيّة” بمشاركة حوالي 500 شخصية بارزة من داخل قطر وخارجها و  يناقش كيفية التصدي لخطاب الكراهية والتطرف وتغليب لغة الحوار والتسامح على لغة التعصب وأزدراء الأديان.

ويشار إلى أن رجال السياسية الذين ظلوا يروجون لفكرة فصل الدين عن السياسة حاضرون بقوة في مؤتمر الدوحة ومن بينهم رؤساء حكومات سابقون ووزراء خارجيّة وداخليّة وهو ما يعني تسييس مؤتمرات حوار الأديان وإخضاع الدين لإرادة السياسيين .

 

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: