أسماؤنا كالعادة غائبة تماما من سجل الناخبين والناخبات بألمانيا( بقلم مرسل الكسيبي)

 

كالعادة أسماؤنا غائبة تماما من سجل الناخبين والناخبات بألمانيا رغم الاعتراض والاحتجاج في الفترة التي تحدثت عنها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات …
نحن أمام هيئات لاتحترم مواطنتنا أصلا , ففي الوقت الذي ساهمت مع المئات من المناضلين والمناضلات في اهداء لحظة الانعتاق من نظام المخلوع الى شعبنا ووطننا وبثمن تهجير قسري يستمر منذ 23 سنة وبضريبة أحكام سياسية جورية بلغت عشرين سنة سجنا زمن الطاغية…
معظم أعضاء الهيئة المكلفين بتسجيل أسمائنا ومن ناب عنهم لم يكلفوا أنفسهم رفع الصوت أو المغامرة بالاحتجاج على نظام استبدادي فاسد قاده بن علي المخلوع , ولكنهم رغم ذلك وبدعوى أنهم “تكنوقراط” تولوا مهمة قيد أسمائنا بسجلات الناخبين , فقاموا بالتخلي عنها كلية بدلا عن ذلك…
رحم الله هيئة السيد كمال الجندوبي , فبرغم أنه كان يساريا يختلف معنا في الرؤية السياسية الا أنه أنصفنا ومتعنا بحقنا الانتخابي المشروع …
صوتي كنت سأمنحه للدكتور منصف المرزوقي , وهذا أمر لاأخفيه ولن أخفيه , وأدعو أبناء شعبي الى منح أصواتهم اليه , فنحن أمام تحدي انقاذ ثورة وتصحيح مسار , أو لاقدر الله اتمام مشهد انقلابي يراد به لتونس وشعبها العودة القهقرى الى دولة شمولية تستعبدنا وتذلنا وتصادر حرياتنا وكرامتنا وحتى استقلالنا في صناعة القرار…

مرسل الكسيبي , 21 نوفمبر 2014

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: