أسيران من غزة يدخلان عامهما الثالث عشر في سجون الاحتلال

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسيران (محمد يوسف شحدة المقادمة) 34عام من المنطقة الوسطى بالقطاع وهو معتقل منذ 12/9/2001 ، ومحكوم بالسجن لمدة 22 عام ، والأسير (بلال عبد السميع حسين العديني)35عام ، من المنطقة الوسطى ايضاً ، وهو معتقل منذ 16/9/2001 ويقضى حكما بالسجن لمدة 25 عام ، انهيا عامهما الثاني عشر ويدخلان في عامهما الثالث عشر على التوالي في سجون الاحتلال خلال أيام.

وأوضح المدير الاعلامى للمركز الباحث رياض الأشقر بان الأسير المقادمة اعتقل خلال وجوده في مدينة قلقيلية بالضفة الغربية، ووجه له الاحتلال أكثر من عشرة تهم من بينها زرع عبوات ناسفة لدوريات الاحتلال في الضفة الغربية وطعن جندي إسرائيلي واقتحام بعض المستوطنات، وقد تعرض لتعذيب شديد خلال فترة التحقيق التي استمرت ما يزيد عن شهرين ، واستخدم الاحتلال معه التعذيب بالكهرباء والضرب الشديد الأمر الذي أدي إلي حدوث ضعف في السمع لديه، وحصل الأسير على شهادة الثانوية العامة داخل السجن ، بينما رفض الاحتلال طلبه للالتحاق بالجامعة العبرية لإكمال تعلميه الجامعي داخل الآسر.

ويعتبر الأسير المقادمة خطيبا مفوها داخل السجون التي زارها ، حيث كان يعهد إليه إلقاء خطب الجمعة في الأسرى ، واشرف على توعيه الأسرى دينيا من خلال الخطب والمحاضرات الدينية .

ودعا الأشقر إلى ضرورة تواصل الفعاليات لدعم وإسناد قضية الأسرى ، وتصعيد فعاليات التضامن معهم حتى نيل حقوقهم ، وخاصة الأسرى المرضى الذين يعانون الموت البطئ في سجون الاحتلال .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: