أسيرة سمو المسك

لو تعود إلينا الدقائق

لسحبنا عبيرالزهور

 إلى المخادع،

و لأهدينا للندى

 سحر الوجود

لكي يحيا

 

لو تعود

 لما احتار العشق

على أي روح يحط ؟

وما احتار الموج

بعدِّ المواني

والتمني

 

 لو تذوب

 على أعتاب القلب الأسماء

لتحررت الأنا

من أغلال عذب الصوت

و تراتيل الأيام

ولسقينا الأرض

و تحتها الأكفان

ذكرى ميلاد فراق

و سفر وراء الأزمان

 لكي يفنى

 

 

لو تعود

لما إنشغلنا

عن طيب الحياة

وما تهنا

عن بعد النظر

في عينيك

و أعين الصقور

روعة  الصالحي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: