أسير في سوريا من حركة ” النجباء ” الشيعية باكيا : نحن في المكان الخطأ وأطلب من أهلي العفو

نشرت فصائل المعارضة السورية المسلحة شريطا لأسير لديها من حركة النجباء الشيعية كان قد أسر في معارك فك الحصار على حلب .

وظهر الأسير باكيا وطالبا العفو من أهله، قائلا إنه في “المكان الخطأ”.

وأضاف أن عناصر النجباء تخلوا عنه وحرموه من أهله، داعيا عليهم بأن “يحرمهم الله من أهلهم في الدنيا والآخرة”.

ويأتي اعتراف هذا الأسير بعد عرض المعارضة السورية المسلحة التابعة لحركة أحرار الشام شريطا مسجلا لأسير آخر من حركة النجباء العراقية الثلاثاء الماضي .

واتهم ذلك  الأسير الإيرانيين بأنهم خدعوهم، بجلبهم إلى سوريا. وقال باكيا : ” “نحن نأتي لإخراج أناس من منازلهم، لماذا، والله حرام، عالم تدافع عن أعراضها وأموالها”

وناشد  الأسير شباب الحشد الشعبي في العراق بقوله: “شباب العراق، لا حد يجي سوريا، نحن مرتزقة”.

هذا و أوضح “الفاروق أحرار”، مسؤول ملف الأسرى في الحركة، أنه سيقوم تباعا بنشر فيديوهات لأسرى من حركة “النجباء”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: