“أصدقاء اليمن” تدين جماعة الحوثي و تصفها بالمليشيات

في بيان لها صدر بنيويورك على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة، أدانت مجموعة “أصدقاء اليمن” بأشد العبارات جماعة الحوثي و الاقتتال الذي شهدته العاصمة اليمنية صنعاء مؤخرا بين الجماعة و من وصفها بمجموعة من المليشيات في إشارة لجماعة الحوثي.

وجاء في البيان أن أصدقاء اليمن يدينون استخدام القوة لتحقيق أهداف سياسية و يطالبون جميع الأطراف بالالتزام بوقف دائم لإطلاق النار وتمكين السلطة الشرعية من بسط سيطرتها على المؤسسات الأمنية والعامة.

كما طالبت المجموعة جميع الأطراف اليمنية بتنفيذ اتفاق “السلم والشراكة” ونتائجِ مؤتمر الحوار الوطني، وأكدت دعمها القوي والمستمر للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي والتزامه بتنفيذ الإصلاحات السياسية.

و من جهته أدان مجلس الأمن الدولي في وقت سابق استخدام العنف والتهديد به في اليمن، وطالب بوقف فوري لإطلاق النار في كل من صنعاء والجوف ومأرب والمناطق الأخرى.

و أكد مجلس الأمن في بيان له على أهمية إعادة كافة مؤسسات الدولة إلى السلطة الشرعية التي قال إن الرئيس هادي يمثلها باعتباره جاء وفق نتائج الانتخابات وبنود مبادرة مجلس التعاون الخليجي.

كما دعا الأطراف اليمنية، وفي مقدمتها جماعة الحوثي، إلى الالتزام ببنود “اتفاق السلام والشراكة” الذي تم التوقيع عليه الأحد الماضي بوساطة أممية، وبنتائج الحوار الوطني بما فيها تسليم الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

من جانبه اتهم هادي من أسماهم “أركان النظام السابق” وجماعة “أنصار الله” المعروفة بجماعة الحوثي بالوقوف وراء ما جرى للعاصمة اليمنية، في إشارة إلى سيطرة المسلحين الحوثيين على صنعاء.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها بالنيابة عنه وزير الخارجية اليمني جمال السلال مساء الأربعاء في الاجتماع الوزاري لمجموعة أصدقاء اليمن المقام على هامش اجتماعات الدورة الـ69 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة في نيويورك، حسب وكالة الأنباء اليمنية.

وأشار الرئيس اليمني إلى أن صنعاء تعرضت لحصار (قبل السيطرة عليها) من قبل الحوثيين وبتحالف وثيق من أركان النظام السابق.

ودعا هادي الحوثيين إلى احترام ما تعهدوا به، وإلى السعي لتحقيق أهدافهم عبر العمل السياسي فقط، لا عبر العنف واستخدام السلاح.

وللإشارة فإنّ مجموعة أصدقاء اليمن كانت قد تشكلت عام 2010 لتنسيق الدعم الدولي المقدم لهذا البلد.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: