أغلب الأحزاب تصمت أمام جريمة إختطاف عماد دغيج ولم تصدر بيانا واحدا تنديدا بالحادثة

الصدى نت – تونس:

تشهد الساحة الحزبية التونسية صمتا غريبا إزاء جريمة إختطاف الناشط الثوري عماد دغيج الذي تم خطفه مساء أمس بطريقة وحشية حيث لم تصدر أغلب الأحزاب بيانات إدانة للحادثة رغم خطورتها و منذر شؤم بعودة نظام بن علي حيث صمتت أحزاب الترويكا الثلاث و أحزاب المعارضة جميعها في مشهد يوحي للمواطن أن هذه الأحزاب لا يهمها سوى الكراسي و المناصب و التجارة بدماء الشعب.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: