ألفة رياحي و عنصر إستخباراتي حاول التجسس على النّهضة يتطاولان على موقع الصدى نت

الصدى نت – تونس:

 

على خلاف عادتها ظهرت ألفة الرّياحي عبر صفحتها الرّسمية على موقع التواصل الإجتماعي شديدة الحزن هذه المرّة وعاجزة عن الرّد على التهم الموجهة إليها بعد ثبوب فبركتها لأدلة وهمية رفقة مجموعة تعمل معها في محاولة لتوريط قيادات نهضاوية وفي هذا الإطار قامت بالتهجم على موقع الصدى نت بعد تسريب محادثة السكايب التي أجرتها مع شخص في فرنسا يدعى محمد أمين سلامة ومن جهة أخرى و بعد كشف نشطاء الثورة إرتباط أحد العناصر ويدعى أنور الحاج عمر ببوليس بن علي و بتمكنه من إختراق عدد من الأحزاب من بينها الديمقراطي التقدمي لأحمد نجيب الشابي و حركة الشباب التونسي وعلاقته بعنصر حركة تمرد بسوسة حمدي بن صالح الذي حاول قتل مراسل الصدى ويواصل هذه العنصر أي أنور الحاج صالح كما كشف نشطاء الثورة محاولاته للتقرب من قيادات حزب النهضة في محاولة منه لإختراقها ومعرفة أسرار وهو تفس الشيء الذي فعله مع منظمة حرية و إنصاف حيث كاد يتسبب في حلّها بصفة نهائية كما يعتمد أيضا أسلوب مهاجمة التيار السلفي في محاولة منه لإحداث فتنة بين هذا التيّار و حركة النهضة كما يؤكد مقرّبون منه أنه من أتباع فريد الباجي الذي طالب عبر قناة العربية لصاحبها ضاحي خلفان بإستقالة الحكومة.هذا العنصر إذن تهجم رفقة المدونة ألف الرياحي على موقع الصدى بألفاظ نابية وتؤكد إدارة الموقع أن السب و القذف و التشويه من أناس معروف تاريخها و علاقاتها بسراديب رموز الثورة المضادة لن يثني الموفع على مواصلة طريقه في الوقوف مع القضايا العادلة في كل مكان.

12-10-2013 20-38-52

 

12-10-2013 20-27-10

 

12-10-2013 21-08-50

 

1383344_649741978389807_1376039165_n

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: