ودعا توماس دي مايتسيره، في تصريحه لصحيفة “راينيشه بوست”، إلى المزيد من المراقبة بكاميرات الفيديو، مشيرا إلى أنه يجب على ألمانيا دراسة فكرة حظر الخمور في أماكن التجمعات العامة مثل مباريات كرة القدم.

وتابع الوزير: “استخدام فرنسا للصور ولقطات الفيديو لاعتقال 43 شخصا، أظهر مدى فائدة مثل هذه الأدوات في تطبيق القانون”، مضيفا “يجب أيضا زيادة المراقبة بالكاميرات في ألمانيا”.

وعارضت ألمانيا في وقت سابق وضع كاميرات مراقبة في الأماكن العامة، بسبب مخاوف المواطنين بشأن الخصوصية.

وبخصوص مبارة ألمانيا وبولندا، التي ستجرى الخميس، توقع وزير الداخلية ألا يشهد هذا اللقاء أعمال عنف كالتي انتشرت في مرسيليا الأسبوع الماضي.

[ads2]

سكاي نيوز عربية