0,,18632411_303,00

ألمانيا: فريق كرة قدم للاجئين يشارك في بطولة رسمية

صاحبة فكرة إنشاء فريق كروي من اللاجئين فقط هي سيدة تعمل متطوعة في مساعدة الأجانب في ألمانيا اسمها مانيا تيمه. وتقول تيمه عن مشروعها: “نريد أن تظهر الأندية الرياضية في ألمانيا كلها موقفا واضحا ضد العنصرية والتمييز اليومي وكراهية الأجانب، وأن كل الأطراف تستفيد من دمج اللاجئين (في المجتمع الألماني)”، حسب ما ذكر موقع “شيبغل أونلاين”.
[abs]
مانيا تيمه تشرف على الفريق الذي يحمل اسم “Welcome United 03″، وتجدها في كل مكان يظهر فيه الفريق، وتنظم حتى حفلات الشواء لأعضائه وأسرهم وتقوم برعاية اللاعبين.
[abs]
وعندما خطرت على بالها فكرة تأسيس فريق كرة قدم من اللاجئين في ضاحية بابلسبيرغ في الصيف الماضي، أكبر ضواحي مدينة بوتسدام في ولاية برانندبورغ، جرى جمع تبرعات. وقام مشجعو نادي بابلسبيرغ أنفسهم بتوفير ملابس اللعب والكرات لفريق اللاجئين، ومنهم من يذهب بانتظام لمشاهدة مباريات فريق “Welcome United03″، حتى التي يلعبها خارج بابلسبيرغ.
[abs]
وبعد تأسيس فريق اللاجئين خاض اللاعبون مباريات ودية طيلة عام. وكانت مباريات ناجحة حسب ما يقول تورالف هونتسه ممثل التسويق بنادي “SVبابلسبيرغ” وهو أيضا أحد مستشاري فريق اللاجئين. ويضيف هونتسه، وفق ما نقله عنه موقع “شبيغل أونلاين”: “لم تواجه الفريق أي حوادث عنصرية، رغم أننا كنا نخشى وقوعها. لكن اقتناع الناس في بابلسبيرغ بمثل هذا المشروع كبير جدا. والعنصرية لا مكان لها هنا.”
[abs]
ويعود الفضل في تسجيل نادي اللاجئين “Welcome United 03” في اتحاد كرة القدم في براندنبورغ إلى نادي “SVبابلسبيرغ”، الذي لديه تقليد قديم في المشاركة في الحياة السياسية. ويكافح أعضاؤه منذ سنوات ضد العنصرية وضد الخوف من أو كراهية المثليين. وعند مدخل ملعب كرة القدم لنادي “SVبابلسبيرغ” تجد ملصقا كتب عليه “النازيون لا مستقبل لهم”، وعلى جانب الملعب رفعت يافطة مدون عليها “ضد العنصرية”.
[abs]
وبموجب هذا التسجيل بات في وسع فريق اللاجئين المشاركة في المسابقات الكروية الرسمية المعتادية. ويقول تورالف هونتسه: “نريد أن يشعر اللاعبون بأن لهم وطنا وبإمكانهم هنا التنفيس عن ضغوطهم والانطلاق. نحن نعطي هنا مثلا لعملية الاندماج، ونمنح اللاجئين هنا صوتا.”
[abs]

DW arabic

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: