ألم عظمة الترقوة أسبابها وعلاجها

[ads2]
الألم في منطقة الكتف يمكن أن يكون راجعا إلى عدد من المشاكل في المنطقة وعظمة الترقوة هي واحده من هذه الاجزاء التي قد تكون سبب المشكلة او الالم، وعظمة الترقوة هي العظم الذي يربط الذراع بالقفص الصدري، مما يساعد على نقل القوة من الذراع إلى الجذع، وكذلك في تحقيق الاستقرار في الذراع عندما يتحرك، كما تلعب الترقوة دورا في حماية الأعضاء الداخلية في تجويف الصدر تماما مثل الأضلاع والقص، وخلف الترقوة تكمن قمة الرئتين.

تعرف على أسباب الألم الذي يصيب عظمة الترقوة وأعراضها وطرق علاج هذه المشكلة.

كما هو الحال مع أي جزء من أجزاء الجسم، فإن ألم الترقوة عادة ما يكون مؤشرا على إصابة الأنسجة أو إصابتها بضرا، وهناك آليات مختلفة يمكن أن تحدث وتكون سبب الألم، وبعضها يمكن أن يكون خطير والبعض الآخر أقل من ذلك، وكثيرا ما يرتبط الألم بالالتهاب وعلى الرغم من أن عظمة الترقوة تعتبر أصعب الهياكل في جسم الإنسان، الا أنها ليست في مأمن من الإصابة بالأمراض والالتهابات، وأحيانا الألم الذي تشعر به في الترقوة ليس من العظم نفسه ولكن قد يكون بسبب الأجهزة المحيطة به.

من المهم أيضا أن نلاحظ أن ألم الترقوة قد لا يكون ذات صلة بالترقوة أو الأنسجة الرخوة المحيطة بها، على سبيل المثال يمكن أن يكون ألم الترقوة مترافق مع أمراض القلب، كما هو الحال مع ألم الذراع الأيسر في النوبات القلبية، وبالمثل قد يكون هناك ألم في الكتف الأيمن مع حالة حصى المرارة من منطقة البطن العلوية.

أسباب ألم عظم الترقوة:

يمكن أن يحدث ألم الترقوة لعدد من الأسباب، والتي قد تكون بسبب ألم في مكان آخر على الصدر، وخاصة العظام، ويمكن أن ينشئ الألم من إصابات في الترقوة نفسها مما قد يكون ألم أو ضعف أو سرطان كما هو الحال في أي جزء من الجسم، وهذا يمكن أن يؤدي إلى آلام العظام، وبالمثل فإن الهياكل حول العظام وتشمل الأربطة والعضلات والأعضاء مثل الرئتين أحيانا يكون الألم ينبع منها، وإما يشع من الترقوة.

1. الصدمة:
كثيرا ما يرتبط إصابة العظام بالصدمات مثل الضربة أو السقوط، وليس كل الإصابات تؤدي الى كسور ولكن قد تسبب ألم شديد في الترقوة على الرغم من أنه عظم قوي جدا، وهذه الأنواع من الإصابات في العظام في كثير من الأحيان تكون حادة وتستمر لفترة قصيرة من الزمن وتشفى من تلقاء نفسها في الوقت المناسب، وفي معظم الحالات الأنسجة اللينة اذا اصيبت تسبب أيضا ألم في العظام ويمكن أيضا أن يسهم آلام الكلي في الاصابة بآلام الترقوة.

2. الكسور:
الكسور في العظام هي واحدة من أسوأ نتائج الصدمات، ومن المرجح أن تحدث مع السقوط، أو الاعتداء أو تكون بسبب اصابة في حادث سيارة، والكسر يمكن أن يصنف على أنه بسيط أو مركب.
الكسر البسيط هو كسر في جزء من العظم بدون أي ضرر للهياكل أو الأجهزة المحيطة، والكسر المركب يحدث كسر في العظام مع الإضرار بالأنسجة المحيطة اللينة، بل وربما تخترق الجلد لتبرز من خلاله.

3. السرطان:
سرطان العظام ليس سبب شائع لألم الترقوة وإنما هو احتمال، وقد ينشأ السرطان في العظام نفسها، وفي هذه الحالة يشار إليها على أنها خبيثة، أو أنها يمكن أن تنتشر إلى العظام في مواقع أخرى وفي هذه الحالة يشار إلى أنه سرطان ثانوي، ومن المرجح أن يحدث سرطان في الأجهزة المحيطة مثل سرطان الرئة والذي قد ينتشر بعد ذلك إلى الترقوة هذا الانتشار النقيلي، وألم الترقوة قد لا ينبع دائما من الترقوة في حد ذاتها ولكن من الأنسجة المحيطة بها.

4.العضلات:
العضلات التي تمسك بالترقوة يمكن أيضا أن تكون سبب الألم في الترقوة على الرغم من أن العظام نفسها ليست مريضة، وهناك العديد من العضلات التي ترتبط بالترقوة، بما في ذلك عضلات الرقبة والصدر والكتف.
غالبا ما يرجع الشد العضلي في هذه المنطقة من أمور مثل تحمل الأوزان الثقيلة أو استعمالها لفترة طويلة مما يسبب آلام العضلات، وهناك أسباب أخرى محتملة مثل تشنج العضلات، أو الصدمة القوية، وقد تصبح الأوتار أيضا ملتهبة أو ممزقة إما جزئيا أو في بعض الأحيان كليا.

5.المفاصل:
الترقوة ترتبط بنهاية واحدة مع الكتف، ومع الطرف الآخر مع عظمة الصدر (القص)، وهذه المفاصل يمكن أن تكون مريضة، مما يؤدي إلى الألم الذي يمكن أن يوصف على أنه آلام الترقوة.
التهاب المفاصل هو السبب الأكثر شيوعا ويعني هذا المصطلح ببساطة أن المفصل المشترك ملتهب، وهذا لا يشير إلى سبب المرض، والتهاب المفاصل الروماتويدي هو عندما يكون المفصل ملتهب بسبب عوامل مناعة ذاتية، وينشأ التهاب المفاصل ما بعد الصدمة بعد اصابة حيث يتسبب في التهاب المفاصل عن طريق العدوى.

6. الأربطة:
الأربطة هي من النسيج الضام والتي توفر الدعم والاستقرار للعضلات والمفاصل والعظام، ويمكن لهذه الأربطة أن تصبح مصابه في نفس طريقة الأوتار والعضلات، وعندما تلتهب الأربطه، فإنها غالبا ما تشير إلى التواء، وقد يكون الالتواء جزئي أو كلي ويترافق عادة مع الصدمات القوية الحادة أو قوة تأثير عالية تسبب تمدد مفاجئ ومفرط في الرباط إلى درجة أنه قد يسبب ألم حتى البكاء.

الأعراض المصاحبة لألم الترقوة:

الألم هو فقط من أعراض بعض المشاكل الأساسية وغيرها من الاعراض غالبا ما تصاحب الألم، ولذلك فإن ألم الترقوة يتضمن أعراض تشمل:

* تورم حول موقع عظمة الترقوة.
* احمرار وحرارة في الجلد فوق الترقوة.
* ألم أثناء التنفس.
* ألم مع حركات الذراع.
* مجموعة محدودة من حركات الذراع على الجانب المصاب.
* من المرجح أن يحدث كسر مركب أو إصابة حادة تؤدي الى النزيف.
العلاج المناسب لتلك الحالة:

الأعراض الحادة هي تلك التي تنشأ فجأة وعادة ما تكون شديدة، وعادة ما يرتبط ذلك مع الصدمة والكسور والشد العضلي، وعادة ما ترتبط الأعراض المزمنة مع حالات مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، وهذه الأعراض تنشأ تدريجيا، وتميل إلى الاستمرار لفترات طويلة من الزمن، وينبغي دائما التحقق من ألم الترقوة من قبل الطبي، لا سيما إذا كان مستمرا أو الألم يزداد سوءا، ويجب التحقق من ذلك عن طريق الأشعة السينية والتي قد تكون ضرورية لتحديد السبب الكامن وراء هذا الألم المزعج.

العلاجات الطبيعية لألم الترقوة:

علاج عظمة الترقوة يمكن القيام بها بشكل طبيعي، وربما مع نتائج أسرع مما لو يتم استخدام العلاج الطبي, وإصابة عظمة الترقوة يمكن أن يأخذ من أربعة إلى ستة أسابيع للشفاء, وسوف نتعرف على بعض العلاجات الطبيعية والتي تشمل :
1. شرب شاي الأعشاب:

شرب السنفيتون والصفصاف عدة مرات على مدار اليوم, حيث ان السنفيتون يساعد على التئام العظام والأنسجة، والصفصاف مشتق من الأسبرين مما يساعد على تخفيف الألم.
2. دهان جل زهرة العطاس:

قد استخدمت زهرة العطاس لعدة قرون للمساعدة على الشفاء من الكدمات والتهاب، وتخفيف آلام المفاصل والعضلات, حيث يطبق على المنطقة المصابة عدة مرات في اليوم.
3. تطبيق الجليد:

كمادات الجليد الباردة تساعد على تخفيف الألم، والتورم، والالتهاب.
4. تناول نظام غذائي غني بالكالسيوم:

الكالسيوم ضروري لتطوير نمو العظام والحفاظ عليها قوية.

مضاعفات ألم الترقوة:

معظم الإصابات في الترقوة يتم الشفاء منها دون أيمضاعفات، ولكن قد تحدث بعض المضاعفات والتي يمكن أن تشمل ما يلي:

1.نتوء في العظام: يمكن أن يحدث هذا حيث يحتك العظام ببعضها البعض، ويتلاشى عادة مع مرور الوقت، ولكن يمكن أن يكون دائم ومرئي لأن الترقوة تقع قريبة جدا من الجلد.

2. تأخر الشفاء: بعض الإصابات ببساطة تستغرق وقتا أطول في الشفاء.

3. هشاشة العظام: الكسور في العظام يمكن أن تؤدي إلى التهاب المفاصل في هذه المفاصل المتصله بالترقوة.

4. إصابة الأعصاب والأوعية الدموية: النهايات الخشنة من العظام المكسورة يمكن أن يؤدي الى تصيب الأوعية والأعصاب التي في هذا المكان القريب, وإذا كنت تشعر بخدر في المنطقة المحيطة بها، فعليك رؤية الطبيب على الفور.

نصائح لمنع الإصابة بألم عظمة الترقوة:

بعد الإصابة في عظمة الترقوة، فإن آلام قد يستمر لعده أسابيع حتى يتم الشفاء, وللمساعدة على منع المزيد من الألم في المنطقة المصابة، عليك اتباع هذه النصائح:

* البقاء على الاستخدام المستمر بانتظام لأي دواء قد يصفه الطبيب لتخفيف الألم.
* تجنب ارتداء القمصان الضيقة وغيرها من الملابس, وبالنسبة للنساء لا يجب ارتداء حمالة الصدر.
* استخدام الثلج في كثير من الأحيان للمساعدة في تخفيف أي تورم أو الالتهاب.
* الاستلقاء على ظهرك قدر المستطاع للمساعدة في فرد الكتفين.
* الحفاظ على الوقوف بشكل صحيح وجيد.
* السماح لنفسك بإعطاء وقت للشفاء والتخطط لحياتك خلال الشهر القادم مع هذا الاعتبار.

الرعاية اللاحقة لألم الترقوة:

لضمان الشفاء التام من ألم الترقوة بشكل صحيح، عليك خلق برنامج للرعاية اللاحقة وهذا أمر بالغ الأهمية ويشمل:

* البقاء على الاستخدام المنتظم للدواء الموصوف من قبل الطبيب.
* تقليل النشاط، خصوصا في رفع الأشياء الثقيلة.
* الراحة قدر المستطاع.
* استخدام الثلج للحفاظ على تخفيف تورم أسفل.
* تجنب استخدام الايبوبروفين أو النابروكسين لمدة 24 ساعة الأولى بعد الإصابة، لأنها تعزز المزيد من النزيف.
* محاولة الراحة على ظهرك في الأسبوع الأول، أو حتى يخف الألم.

ثقف نفسك
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: