أمريكا:اكتشاف مخطوطات قرآنية تدل على وصول المسلمين إلى القارة الأمريكية قبل كريستوفر كولومبس

أمريكا:اكتشاف مخطوطات قرآنية تدل على وصول المسلمين إلى القارة الأمريكية قبل كريستوفر كولومبس

عثر باحثون في جامعة رود آيلاند الأمريكية على مخطوطات قرآنية تعود للقرن التاسع الميلادي أي قبل خمسة قرون من وصول كريستوفر كولومبوس إلى الأمريكتين.
وقال رئيس فريق الباحثين إيفيان يوريسكو أن “هذا الاكتشاف كان مفاجأة لفريق البحث  ” مضيفا :”كنا نتوقع العثور على مستوطنات لسكان أمريكا في عصور ما قبل التاريخ كالتي عثرنا عليها في نفس المنطقة من قبل ولكننا لم نكن نتوقع أن نعثر على تسعة أوان فخارية تحتوي على مخطوطات قديمة مكتوبة باللغة العربية”.

[ads1]
من جانبه قال ريتشارد فرانكافيجالي من جامعة ويلاميت :”إنه اكتشاف غير متوقع.” وأضاف : ” لقد كانت الإنجازات الملاحية للمسلمين كبيرة حقًا و أن فرضية وصولهم  قبل كولومبوس إلى أمريكا أمر وارد جدًا  ومن الممكن أن يكونوا قد وصلوا في القرن التاسع أو العاشر الميلادي إليها فكولومبوس نفسه يدين بالفضل لمهارة البحارة المسلمين وليس هناك شك أن البحارة المسلمين لديهم المهارة التي تؤهلهم للوصول إلى العالم الجديد في ذلك الوقت.”

وبدوره قال الباحث في تاريخ الإسلام في العصور الوسطى، كريم بن فلاح:”“وضع الخط الكوفي في حوالي نهاية القرن الـ 7 في الكوفة، العراق، ومنها أخذ اسمه. اكتشاف مخطوطات مكتوبة بالكوفي في أمريكا، وتعود إلى مرحلة ما قبل كولومبوس، هو أمر رائع للغاية”.

من جهته اعتبر عالم الآثار في سميثسونيان بايرون كينتب الاكتشاف مثيرا للقلق للغاية وقال :” لا أشكك بأن المسلمين كانوا قادرين على الوصول إلى العالم الجديد أولًا وقد كانوا بالتأكيد يمتلكون الخبرة التكنولوجية لفعل ذلك، ولكن حتى الآن، لم يكن هناك أي دليل موثوق على أنهم فعلوا”. واستدرك: “هذا الاكتشاف هو دليل قاطع على أنهم، في الواقع، فعلوا ذلك”.

هذا ويذكر أن المؤرخ والجغرافي المسلم، أبو الحسن علي بن الحسين المسعودي (871-957 م)، في كتابه “مروج الذهب ومعادن الجواهر”، أنه خلال حكم الخليفة الإسلامي عبد الله بن محمد لإسبانيا (888-912 م)، أبحر ملاح مسلم من قرطبة الإسبانية، يدعى خشخاش بن سعيد بن أسود، من ديلبا (بالوس) في 889 م، وعبر المحيط الأطلسي إلى أن بلغ أرضًا مجهولة، وعاد بالكنوز الرائعة.

وفي خريطة المسعودي للعالم، هناك مساحة واسعة من الظلام والضباب في المحيط، أشار إليها صاحب الخريطة بالوجهة المجهولة، ويعتقد كثير من العلماء أنها الأمريكيتين.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: