أمريكا: أوباما يوقع قانون الحريات المُحِدّ لصلاحيات قانون الإرهاب

وقع الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثلاثاء 2 جوان 2015  مشروع “قانون الحريات” الذي صوت عليه الكونغرس  بأغلبية 77 صوتا ضد 17  لإصلاح برنامج المراقبة الحكومي الذي اجتاح ملايين السجلات الهاتفية الخاصة بالأمريكيين.

وقد حل القانون الجديد محل قانون مكافحة الإرهاب الذي كان قد أقر في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001. و الذي يمنح الاستخبارات الأمريكية صلاحية تخزين تسجيلات الاتصالات الهاتفية للمواطنين الأمريكيين.

[ads1]

و يفرض القانون الجديد قيودا على عمل أجهزة الاستخبارات إذ ينص على نقل مهمة تخزين المعطيات إلى شركات الاتصالات الخاصة لتبديد مخاوف الأمريكيين حيال المراقبة التي تمارسها حكومتهم، ويلزم وكالات الاستخبارات استصدار مذكرة قضائية للاطلاع على مضمون تلك الاتصالات من تلك الشركات.

ويذكر أن أوباما وعد بالتوقيع على قانون الحريات فور تسلمه وكتب مغردا في حسابه على موقع تويتر : “أنا سعيد لأن مجلس الشيوخ أقر أخيرا قانون  (يو أس إيه فريدوم آكت) ، فهو يحمي الحريات المدنية وأمننا القومي.. سأوقعه بمجرد تسلمي إياه”.

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: