أمريكا : انتقادات واسعة للمرشح الجمهوري بن كارسون حول رفضه تولي مسلم رئاسة الولايات المتحدة

أمريكا : انتقادات واسعة للمرشح الجمهوري بن كارسون حول رفضه تولي مسلم رئاسة الولايات المتحدة

انتقد البيت الأبيض تصريحات المرشح للرئاسة الأمريكية الجمهوري بن كارسون التي قال فيها  إنه لا يمكن لمسلم ان يصبح رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

وقال السكرتير الصحافي للإدارة الأمريكية جوش ارنست إن تعليقات كارسون تتعارض تماما مع الدستور والبند الأول من الميثاق

كما وجهت انتقادات من مرشّحين آخرين من حزب بن كارسون مثل تيد كروز وليندزي غراهام اللذين قالا إنّ تصريحاته تثبت أن كارسون لا يلائم منصب الرئيس.

من جهتها قالت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون والتي تسعى إلى الفوز بترشيح الحزب الديموقراطي في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، في تغريدة على حسابها في موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، إنه ليس مطلوبا إجراء اختبار في الدين كأحد الشروط لتولي منصب عام في الولايات المتحدة.

وبدوره  انتقد المرشح الديموقراطي السيناتور بيرني ساندرز ومنافس كلينتون في الحزب  تصريحات بن كارسون وأصدر  بيانا قال فيه : “إن الأمر استغرق وقتا طويلا لتجاوز الأمريكيين الانحياز ضد انتخاب كاثوليكي أو أسود لمنصب الرئاسة”، وأضاف “إنه ينبغي انتخاب الأشخاص للرئاسة على أساس أفكارهم وليس على أساس دينهم أو لونهم”.

وأثارت تصريحات كارسون حفيظة مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية « كير» الذي طالب فورا بانسحاب المرشح من سباق الرئاسة. وقال ابراهيم هوبر المتحدث باسم المجلس إن هذا الشخص لا يلتزم ولا يهتم بالدستور، وإنه غير مؤهل قطعيا للترشح لأعلى منصب في البلاد، مشيرا إلى أن المثير للاهتمام هو أن الشخص الذي كسر الدستور يتهم المسلمين الأمريكيين بطريقة أو بأخرى بأنهم لا يتبعون الدستور.

وكان كارسون، جراح الأعصاب المتقاعد الذي يحتل حاليا المركز الثالث بين المرشحين عن الحزب الجمهوري في نتائج استطلاعات الرأي، قال “إنه لا يؤيد تولي مسلم رئاسة الولايات المتحدة لأن مبادئ الشريعة الإسلامية لا تتماشى مع مبادئ الدستور الامريكي”، حسب قوله

ويذكر أن شبكة CNN قامت مؤخرا باستطلاع أظهر أن 29% من المستطلَعة آراؤهم و 43% من مؤيدي الحزب الجمهوري يعتقدون أنّ أوباما ليس مسيحيا وإنما مسلم.

كما أن في  أوساط مؤيدي دونالد ترامب، المرشح الرائد في قائمة الحزب الجمهوري حتى الآن، فإنّ 54% منهم  يعتقدون أن أوباما مسلم.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: