أمريكا تدعو لضبط النفس في الأزمة السياسية بباكستان

دعت الولايات المتحدة يوم الاثنين جميع الأطراف في الأزمة السياسية بباكستان إلى ضبط النفس قائلة إن المحتجين من حقهم أن يتظاهروا سلميا ولكنها تعارض بشدة الجهود الرامية لفرض تغيير من خلال العنف وتدمير الممتلكات.

وقالت جين ساكي المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية “نحن نراقب عن كثب المظاهرات في إسلام أباد. ونواصل دعوة كل الأطراف إلى الإحجام عن اللجوء للعنف وممارسة ضبط النفس واحترام سيادة القانون.” ودعت ساكي إلى حوار سلمي.

وكان محتجون بقيادة الزعيمين المعارضين عمران خان لاعب الكريكيت الذي تحول للسياسة ورجل الدين طاهر القادري قد احتجوا في الشوارع على مدى أسابيع محاولين إسقاط حكومة رئيس الوزراء نواز شريف. واشتبك المحتجون مع الشرطة في مطلع الأسبوع. وقتل ثلاثة أشخاص.

وقالت ساكي في بيان “الاحتجاج السلمي وحرية التعبير مظهران مهمان للديمقراطية.. العنف وتدمير الممتلكات الخاصة والمباني الحكومية وسائل غير مقبولة لحل الخلافات السياسية.. ولكننا نعارض بشدة أي جهود ترمي لفرض تغييرات للنظام السياسي خارج إطار الدستور

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: