“أمنستي” ترحب بإعلان دولة فلسطين الإنضمام إلى المواثيق والعهود الدولية

رحبت منظمة العفو الدولية، بتوقيع رئيس دولة فلسطين طلبات الانضمام إلى المواثيق الدولية، مؤكدة أن هذه الخطوة تساهم في الحفاظ على حقوق الانسان.

وأكدت المنظمة رفضها الإجراءات والتهديدات الاسرائيلية بفرض إجراءات عقابية ضد دولة فلسطين.

وكانت “اسرائيل” التي ألغت عملياً إتفاقيات أوسلو باتخاذها سلسلة من الإجراءات الأحادية منذ أيلول 2000، قد أعلنت، صباح اليوم الجمعة،ما وصفته خفض مستوى المفاوضات الثنائية، وتجميد المباحثات في مجال النهوض بتكنولوجيا الاتصالات والجيل الثالث ووقف استيراد المعدات المتعلقة بمجال الاتصالات، في إطار سلسلة من العقوبات بعد توقيع الرئيس “أبو مازن” طلبات الانضمام إلى 15 عشر اتفاقية ومنظمة دولية، عقب وقف تنفيذ اسرائيل المرحلة الرابعة من الإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين من سجون الاحتلال والذين كان يفترض الافراج عنهم عقب إتفاقيات اوسلو مباشرة.

في شأن متصل وصف أبراهام فوكسمان مدير عام الرابطة اليهودية الامريكية لمكافحة التشهير عدم الإفراج عن الجاسوس الاسرائيلي جوناثان بولارد بأنه عمل لا سامي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: