أمي يا حبيبة روحي :بقلم الأستاذة نسيمة اللجمي

رسالة

أمّي يا حبيبة روحي
أمّا بعد :
فقد مضت سنوات طويلة جداّ على رحيلك, حافظت خلالها على شبابي , أتدرين لماذا ؟ أتدرين لماذا لم أكبر يا أمّي ؟ ويقولون لي: لمَ لا تكبرين ؟ أقول “من أجل أمّي لن أكبر لكي لمّا ألتقي أمّي تعرفني أمّي ” يا أمّي أتراك تسامحينني لو قلت لك أنّي أخطأت في حقّك , أخطات خطأ مباحْ يا من كنت في ليلِي صباحْ , أخطأت لمّا ظننت أّن الحبّ بعدك ممكن فألفيته ألف جراحْ
يا أمّي يا حبّا يا شوقا وعطفا وحنانا, أعلم كم أنت تسمعينني ..فصدّقيني يا أمّي أنا لا زلت أحبّك ويسكن فيّ حبّك , ضاعفَ الفراق حبّي , عانق الشّوق قلبي , وأنا لازلت أهواكِ, أبكيك أبكي هواكِ ,كلّما سمعت حفيفا أحسبه خطاكِ ,, أناجيكِ , أناديكِ , أعيش بماضيكِ … أرجو الله أن ألاقيكِ , أمّي ..يا أمّي يا آخر أمانْ , يا حبّا حسدني عليه الزّمانْ . وختاما لك منّي حبّ على قدر كبر الأرض واتّساع السّماءْ , ووعد قريب بالّلقاءْ , يا أمّي يا ملاكا تشبّث بالعلا لن أبق يا أمّي وحدي هنا……آآآهٍ يا أمّي يا حاضنة همّي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: