«أنصار حزب الله الشيعي» في إيران: إقتراب موعد فتح مكة والمدينة و إخضاعهما لنا

أكدت جماعة «أنصار حزب الله الشيعي » في مدينة مشهد شمال شرقي إيران في بيان لها حول أحداث اليمن أنه لا يبقى إلا فترة وجيزة لفتح مكة والمدينة، وأن العالم سيشهد صعود «دولة شيعية» في أرض الوحي.
وجاء في بيان جماعة «أنصار حزب الله» مدينة مشهد الذي نشره موقع «مشهد نيوز» الإيراني، استمرار هجمات السعودية على اليمن ستخلق الفرصة المناسبة لدخول جماعة أنصار الله الحوثية إلى السعودية ووحدتهم مع الشيعة هناك، والسيطرة على عرش المملكة.
وشدد البيان أن التدخل المباشر السعودي في اليمن سيكون بداية نهاية النظام السعودي، ويوسع  ما أطلق عليه «الصحوة الإسلامية» في المملكة بسرعة كبيرة.
هذا ويذكر أن  علي يونسي مستشار الرئيس الإيراني، حسن روحاني، قال  في  تصريح له خلال منتدى «الهوية الإيرانية» ، الشهر الماضي  بطهران، ، إن «إيران اليوم أصبحت امبراطورية كما كانت عبر التاريخ و عاصمتها بغداد حاليا، و هي مركز حضارتنا وثقافتنا وهويتنا اليوم كما في الماضي» ، وذلك في إشارة إلى إعادة الامبراطورية الفارسية الساسانية قبل الإسلام التي احتلت العراق وجعلت المدائن عاصمة لها.

[ads2]

و كانت وكالة أنباء «ايسنا» للطلبة الإيرانيين قد نقلت عن يونسي تصريحاته خلال المنتدى، حيث قال إن «جغرافية إيران و العراق غير قابلة للتجزئة و ثقافتنا غير قابلة للتفكيك، لذا إما أن نقاتل معا أو نتحد » في إشارة إلى التواجد العسكري الإيراني المكثف في العراق خلال الآونة الأخيرة.

و هاجم يونسي الذي شغل منصب وزير الاستخبارات في حكومة الرئيس الإصلاحي، محمد خاتمي، كل معارضي النفوذ الإيراني في المنطقة، معتبرا أن «كل منطقة شرق الأوسط إيرانية» ، قائلا «سندافع عن كل شعوب المنطقة، لأننا نعتبرهم جزءا من إيران، وسنقف بوجه التطرف الإسلامي والتكفير والإلحاد والعثمانيين الجدد والوهابيين والغرب والصهيونية» ، على حد تعبيره.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: