أنور أولاد علي : ما حصل في حق متساكني منزل النور من مداهمات.. إرهاب

في تدخّله في برنامج “ناس نسمة”، وصف المحامي أنور أولاد علي المداهمات التي قامت بها فرقة مكافحة الإرهاب بمنطقة منزل النور من ولاية المنستير بالإرهاب.

و أتى أولاد على ذكر بعض شهادات أهالي المنطقة الذين احتجوا عشية اليوم أمام المجلس الوطني التاسيسي، على وحشية تعامل عناصر الأمن معهم و طالبوا بالإفراج عن المعتقلين.

كما عرض أنور أولاد علي صورا من المخيم الكشفي الذي قالت الداخلية عنه بأنّه مخيّم تدريب لـ “خليّة إرهابية”. و قال أولاد أنّ وزارة الداخلية تخطّت القانون حيث أنّ المداهمات جاءت في الليل و الناس نيام، و أخذت محلّ القضاء حيث أنّها لم تتستظهر بأذون للتفتيش و لم تنتطر كلمة القضاء في القضية قبل أن تتحدّث عن “خليّة إرهابية”.

كما علّق أولاد علي على قضية الإرهاب في تونس قائلا أنّ الإرهاب بات محصورا في تيار معيّن حيث قال “الإرهاب أصبح محصورا في اللحية فلا نجد إرهابا سافرا و لا إرهابا بلباس شطّ..”. و وصف هذه الصورة النمطية التي ألصقها الإعلام بالإرهاب بالخطيرة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: