أهالي سليانة:هل تنتظر وزارة الداخلية ان تنبت لحي للمنحرفين حتى يتم ايقافهم؟؟

اثارت الاحداث التتي جدت بولاية سليانة خلال 48ساعة الماضية استهجان متساكني مدينة سليانة لانه لم يتم ايقاف المجموعة التي تعمل على اثارة العنف والبلبلة في البلاد والحال انها لا تتجاوز 10 أنفار تقريباعلى حد تقدير اصيلي المدينة يعرفهم القاصي والداني من وهم من قاموا باقتحام المعتمدية وتعنيف المعتمد اثناء المسيرة التي نظمها الرباعي الراعي للحوار

هذا وقد توجهت نفس المجموعة والتى تظم  المنحرفين واصحاب السوابق الى معهد منجي سليم ليلا وطلبت من الحارس ترك باب المعهد مفتوحا ليتم حرقه في ساعة متاخرة من الليل ولما رفض الحارس الاستجابة لطلبهم قاموا بتعنيفه كما انهم تصدوا لسيارة الامن وهشموا زجاجها لما حضرت على عين المكان وبطلب من الحارس .

وقد لاحظ السكان ان المجموعة تجوب شوارع المدينة نهارا بلا حسيب ولا رقيب .

و لذلك هم يتوجهون بهذا السؤال لمن يهمه الامر

ان كان اعوان الامن قد تنازلوا عن حقهم الشخصي فهل تنازلوا ايضا عن اداء واجبهم ؟

ام ان التهم لا تثبت الا على اصحاب اللحي والعصا لا تضرب الا من بنتصب على حافة الطريق باحثا عن لقمة تسد رمقه وتسكن جوعه ؟؟

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: