أهم 4 دول عربية تاريخيا تتصدر قائمة “الدول الأكثر تعاسة” في العالم

معهـد غالـوب العالمي الشهيــر للدراسات الإحصائية، خــرجت منه دراســة جديــدة لقيــاس مؤشــر الدول الأكثــر سلبيــة في العالم، نقلتها عنها شبكة abc الأمريكيــة للأخبــار، وكــانت النتــائج صادمة كالعادة..

قيــاس معهد غالــوب جاء كالعــادة بناءا على معاييــر دقيقة، وعبر استطلاع في 138 دولة حول العالم في العام 2013، واعتمــد على اختبــارات لقياس المشاعر السلبية مثل الغضب والاضطراب والضغط النفسي والقلق والحزن والإجهــاد، وغيرها من المشــاعر المأســاويــة السلبيــة السوداء التى يتعرض لها المواطنون في كل دولة.

ثم خرجت لنـا قائمــة بأكثــر 10 دول تعاسة وبؤسـا في العالم للعــام الماضي، نشيــر منها إلى الدول العربية فقــط..

-العراق: البلد العظيم الذي لعــب دور البطـل العربي والاسلامي على مدار مئات السنين في كل شؤون الدنيـا والدين والسياسة والفلسفة والعلم والإبداع والفن .. أصبحت الأكثــر تعاسة على مستوى العالم بحصولها على 57 نقطــة ..

-مصر: أصبحت ثالث أكثــر بلد من حيث التعاسة والبؤس على مستوى العالم ، بحصولها على 50 نقطة سوداء تعيسة .. طبعاً ملّ المصــريون الكلام عن أن بلادهم كـانت سلة غلال العالم .. ومن أراد أن يغتنــي فليهبط مصــراً فإن له ما سأل .. وحضــارة الـ 7000 عام ، والفراعنة المُحنطين والأهرامــات ، ونفرتيتي الحسنــاء ، ومحمد علي باشـا وهو يدخـن النارجيلــة في فخــر .. والمعـز لدين الله الفاطمي وهو يتأمل السمـاء ليــرى نجم القــاهر ، فيقــرر أن يبنى مدينته العظيمة ويسميها القاهــرة ..

-سوريا: البلد التى عاصمتها دمشق .. التي هي أقدم مدينة فى العــالم على الإطلاق في التاريخ المُسجــل ، والتى يعــود وجودها إلى 11 ألف عام .. أي إلى ما قبــل العصــر البرونزي ! .. البلد الذي كان الركيزة الرئيسية تقريباً في بناء الحضــارة العربية والرئيسية ، والذي كـان مركــز أعظــم خلافة إسلامية من حيث المســاحة ( الدولة الأموية)، والبلد الذي خرج منه آلاف العلماء العرب في القرون الوسطــى وســاهم في ثــورات علميــة وفلسفية هائلة غيّــرت من مجرى التاريخ العالمي كله.. هي الآن في المركز الخامس من حيث التعاسة والبؤس والتجــارب الإنســانية السلبيــة بـ 48 نقطــة ..

-لبنان:في العام الماضي 2013، تحوّلت سويســرا الشرق التى عاصمتها باريس العــرب، إلى الدولة العاشــرة عالميــاً من حيث مُعدلات االتعاسة وعدم الرضــا والتجارب الإنســانية السيئة..

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: