أوباما يحذّر من “هيستيريا” سوق المال العالمية

[ads2]

حذّر الرئيس الأمريكي باراك أوباما، اليوم الثلاثاء، من عواقب ما وصفها بـ”هيستيريا” سوق المال العالمية، عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقال أوباما، في مقابلة له مع إذاعة “ان بي ار” الأمريكية إن “هنالك نوعًا من الهيستيريا بعد التصويت على استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، كما لو أن حلف شمال الأطلسي (ناتو) قد تلاشى وانحل التحالف العابر للأطلسي، وصار كل بلد (أوروبي) مستقلاً بذاته”.

وتابع بالقول “لن أبالغ في التقدير، هو أشبه مايكون بضغط زر توقف مؤقتًا لمشروع التكامل الكلي لأوروبا”، في إشارة إلى ما تعرض له الاتحاد بخروج بريطانيا منه.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن “خروج بريطانيا كان رد فعلٍ على توسع صلاحيات الاتحاد الأوروبي”، لافتاً إلى أن خطوة التوسع “كانت في الغالب تسير بسرعة ودون وجود الإجماع المطلوب(بين أعضاء الاتحاد)”.

وأشار إلى أنه “على كل أوروبا أن تقول؛ علينا أن نأخذ نفَساً عميقاً وأن نفهم كيف يمكننا الحفاظ على هوياتنا الوطنية، كيف يمكننا المحافظة على فوائد التكامل، وكيف يمكننا التعامل مع بعض الإحباط الذي شعر به بعض المصوتين”.

وصوت البريطانيون في الاستفتاء الذي أجري الخميس الماضي، حول خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي من عدمه، بنسبة 52% لصالح الخروج، مقابل 48% منهم لصالح البقاء فيه، وذلك حسب النتائج الرسمية التي أعلنت صباح الجمعة.

وتَبِع نتائج الاستفتاء، إعلان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، اعتزامه تقديم استقالته، خلال مؤتمر حزب المحافظين الذي يرأسه، والذي سيعقد في أكتوبر/ تشرين أول المقبل.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: