اردوغان واوباما

أوباما يدين مقتل المسلمين الثلاثة في تشابيل هيل بعد انتقاد أردوغان صمته

أدان  الرئيس الأمريكي باراك أوباما الجمعة 13 فيفري 2015 في بيان للبيت الابيض ما أسماه القتل الوحشي  لثلاثة مسلمين  الثلاثاء  الماضي في تشابيل هيل بولاية كارولينا الشمالية (جنوب شرق البلاد).

[ads2]

 

وقال أوباما: “لا أحد في الولايات المتحدة، يجب أن يكون هدفا لما يشكل في ذاته او لمظهره أو لطريقة ممارسته إيمانه” ,

هذا وعلى خلاف موقفه المتضامن مع  قتلى الصحيفة الفرنسية شارلي إيبدو التزم الرئيس الأمريكي بالصمت  على الجريمة الإرهابية التي راح ضحيتها  ثلاثة مسلمين على يد الإرهابي الأمريكي كريغ ستيفن هيكس وهم شادي بركات، البالغ من العمر 23 عام ،و زوجته يسر محمد أبو صالحة، 21 عام، وشقيقتها رزان محمد أبو صالحة (19 عاما) .

وقد انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان صمت الرئيس أوباما خلال مؤتمر صحفي مشترك بمكسيكو سيتي مع نظيره المكسيكي إنريكي بينيا نييتو  الخميس 12 فيفري 2015حيث قال : “إن عدم إدلاء الرئيس الأميركي باراك أوباما ونائبه جوزيف بايدن ووزير خارجيته جون كيري بأي تصريحات بشأن جريمة قتل المسلمين الثلاثة في كارولينا الشمالية “أمر يدعو للتفكير”.

وتابع “أردوغان:”أخاطب أوباما قائلا: أين أنت يا رئيس؟ والشيء نفسه أقوله لنائبه بايدن ووزير خارجيته كيري: أين أنتما؟”.
وأضاف “نحن كساسة في بلادنا مسؤولون عن الجرائم التي ترتكب عندنا، ومضطرون للإعلان عن مواقفنا حال ارتكاب مثل هذه الجرائم عندنا، وعليكم أنتم أن تفعلوا مثلنا، لأن الشعب حينما أعطاكم أصواته في الانتخابات أعطاها ولسان حاله يقول: ستتولون مهمة الحفاظ على أرواحنا وأموالنا”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: