أوباما يرفض اعتذار الرئيس الفليبيني على وصفه بابن العاهرة ويلغي لقاء بينهما

أعرب الرئيس الفليبيني رودريغو دوتيرتي عن أسفه للجدل الذي أثاره بنعته الرئيس الأميركي باراك أوباما بابن العاهرة ، قبل ساعات من لقاء بين الرئيسن اليوم الثلاثاء خلال قمة اقليمية في لاوس .

وكان دوتيرتي قد شن هجوماً لاذعاً على أوباما خلال مؤتمر صحفي أمس الاثنين قبل مغادرته الى لاوس، حين سُئل عن الملاحظات التي قد يوجهها اليه الرئيس الأميركي بشأن حقوق الإنسان، ولاسيما في ما يتعلق بالحرب التي يشنها على المخدرات والجريمة في بلاده والتي أوقعت أكثر من 2400 قتيل خلال قرابة شهرين.
 
ورد دوتيرتي على سؤال الصحفي موجها الخطاب لأوباما الذي ينتقد وضع حقوق الإنسان في الفليبين : “عليك أن تحترم الآخرين. لا يمكنك إطلاق أسئلة وتصريحات بهذه البساطة. يا ابن العاهرة، سألعنك خلال المنتدى”.
 
هذا وقد أعلن المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي، نيد برايس،  مساء الإثنين 5، إلغاء اللقاء المخطط له اليوم الثلاثاء بين أوباما و دوتيرتي.
 
ونقلت وسائل إعلام أن أوباما علم بالإهانة لدى خروجه من قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية.
وقال في مؤتمر صحفي إنه طلب من مساعديه التحدث مع المسؤولين الفلبينيين “لمعرفة ما إذا كان هذا في واقع الأمر الوقت الذي يمكننا فيه إجراء محادثات بناءة ومثمرة” في تلميح إلى إلغاء لقائه بالرئيس دوتيرتي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: