أوبريت “كانت إشارة رمزها رابعة” في أسطنبول بمشاركة 24 فنانا من 16دولة

أقيمت  في منطقة ’”كتشوك تشيكمجه” بالعاصمة التركية اسطنبول، مساء الجمعة24 جانفي 2014 ، أوبريت غنائي بعنوان “كانت إشارة رمزها رابعة” بمشاركة 24 فنانًا من 16 دولة بستة لغات مختلفة، وذلك للاحتفال بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.

وقد قدم الحفل الفنان وجدى العربى ، الذي طلب خلال كلمته من شباب مصر الثائر، أن يتذكروا في 25 يناير الشهداء الذين ضحوا من أجل أن يرحل حكم العسكر عن مصر.
وأضاف :”أننا لم نخرج في 25 يناير من أجل الاحتفال بالثورة ولكن من أجل المطالبة باستكمال أهداف الثورة، التي يأتي على رأسها إسقاط حكم العسكر، ضمن الشعارات التي رفعها الثوار “عيش حرية.. عدالة اجتماعية.. كرامة إنسانية”.
وردد الحضور فى الاحتفال هتافات مناهضة للقوات المسلحة المصرية، رافعين شعارات “رابعة”.
وشارك بالغناء من المغرب المنشد “رشيد غلام”، ومن الولايات المتحدة الأميركية فرقة “Native Deen”، ومن جنوب أفريقيا الفنان “زين بيكا”، ومن سوريا “يحيى حوى”، و”موسى مصطفى”، ومن الأردن “إبراهيم الدردساوي”، و”خالد الشريف”، و”عبد الفتاح عوينات”و”ميس شلش”، ومن أسبانيا “إسلام شكري”، ومن الكويت “أحمد الهاجري”، ومن الجزائر “عبد الرحمن بو حبيلة”، ومن تركيا “محمد علي أرسلان”، و”عمار أجارلي أوغلو”، ومن مصر “وجدي العربي” و”حامد موسى”، ومن ماليزيا “راملي شاريب” و”معاذ ذو الكفل”، وعدد آخر من الفنانين من عدة دول.

وقد بثت الاوبريت على الهواء مباشرة على عدد من القنوات التلفزيونية التركية والعربية والأجنبية. –

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: