اوغلو

أحمد داود أوغلو: روسيا تحاول تطهير اللاذقية من السنة

أوغلو:  روسيا تحاول تطهير اللاذقية من السنة

قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن روسيا تحاول القيام بعملية تطهير عرقي  للسنة والتركمان  بمحافظة اللاذقية بشمال سوريا لإقامة ملاذ آمن لها وحماية القواعد الروسية والسورية.

واتهم أوغلو روسيا “بتقوية” تنظيم داعش من خلال ضرباتها في سوريا.

وعلى صعيد آخر يتعلق بدعوة رئيس الوزراء العراقي حيدر  العبادي مغادرة القوات التركية من العراق قال أحمد داود أوغلو

“إن الجنود الأتراك أرسلوا إلى شمال العراق بعدما زاد تهديد تنظيم “داعش” المتشدد للمدربين العسكريين الأتراك، وإن نشر الجنود كان نوعا من التضامن وليس العدوان.

وأضاف “هؤلاء المدربون في معسكر بعشيقة تعرضوا لتهديد من داعش، لأن المعسكر يبعد ما بين 15 و20 كيلومترا عن الموصل. ولم يكن لديهم سوى أسلحة خفيفة”.

وتابع أوغلو  “لذا عندما زادت التهديدات أرسلنا بعض القوات لحماية المعسكر. ليس كنوع من العدوان، ولكن كعمل تضامني”.

هذا وتواصل الحكومة العراقية طلب الدعم العربي والعالمي للتأثير على تركيا لسحب قواتها من العراق .

و طالبت الحكومة العراقية اليوم الخميس في بيان الجامعة العربية ، بدعوة أعضائها لعقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية، لبحث تداعيات “الانتهاك التركي للسيادة العراقية”.

كما أجرى العراق اتصالات بالدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن، لحشد الدعم الدولي من أجل استصدار قرار من مجلس الأمن يدين نشر قوات تركية.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: