اوغلو

أوغلو: لا نعترف بانقلاب يسجن رئيسا منتخبا ويحكم بإعدام المئات

أكد رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إن بلاده ترغب في مصر قوية ومستقرة، وأنها لا تسعى إلى فرض شيء على القاهرة.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، أمس الخميس، على هامش الزيارة التي يقوم بها على رأس وفد تركي للولايات المتحدة.

[ads2]

وقال خلال كلمته أن مصر بلد مهم للغاية بالنسبة لاستقرار المنطقة، قائلا:” الشعب المصري له علاقات ممتازة وودودة، والقاهرة بيتي الثاني عندما كنت أدرس بها في الثمانينات من القرن الماضي”، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

وردا على سؤال حول مستقبل العلاقات المصرية التركية، أضاف: “أنا أعرف الشعب المصري، ونحن نحترم الشعب المصري ونحترم أيضا الدور المصري. إنني على يقين بأن مصر ستقيم علاقات ممتازة مع جميع الدول، وتركيا لا تفرض شيئا على مصر”.

واستدرك بالقول: “بدون مصر لا استقرار في المنطقة، وتركيا ترغب في علاقات طيبة مع مصر، لكننا لا نعترف بانقلاب عسكري يسجن رئيسا منتخبا في إشارة إلى الدكتور محمد مرسي ويضع آلاف المعارضين في السجون، ويصدر أحكام إعدام بالمئات.

كما أعرب أوغلو عن أمله ل في وجود اتجاه جديد في مصر ومناخ اكثر تسامحا

وتابع قائلا: “تركيا ترغب في مصر قوية وترغب في مصر مستقرة، وبالنسبة لتركيا نحن لا نعارض الثقل التاريخي لمصر ولا نعارض استقرارها السياسي، نحن نريد لروح ميدان التحرير أن تكون متوهجة، روح ميدان التحرير التي ألهمت الحرية لملايين العرب وللملايين في العالم، بما في ذلك تركيا”.

وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: