أوكرانيا :الرئيس فيكتور يانوكوفيتش يدعو المعارضة الى إيجاد حل وسط

دعا الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش المعارضة الى إيجاد حل وسط للخروج من الأزمة العميقة التي دخلتها البلاد، وذلك بعد سقوط 25 قتيلا على الأقل وعشرات المصابين في مواجهات بوسط كييف.
وقال يانوكوفيتش في رسالة نشرت على موقعه الإلكتروني فجر الأربعاء 19 فيفري 2014 ” إن زعماء المعارضة انتهكوا القانون وتجاوزوا كافة الحدود، عندما دعوا أنصارهم الى حمل السلاح، واعتبر أنه يجب أن يقدم من ينتهك القانون إلى المساءلة” .

وتابع: “قد قلت لهم (زعماء المعارضة) أكثر من مرة إن الانتخابات قريبة. وإذا يثق بكم الشعب، فستكونون في السلطة، وإذا كان لا يثق بكم، فلن تصلوا إليها. لكن كل شيء يجب أن يجري بطريقة قانونية ووفق الدستور”. واعتبر أن البلاد قد دفعت ثمنا باهظا بسبب طموحات الأشخاص الذين يسعون للاستيلاء على السلطة. وحذر قائلا: “كي لا يكون الثمن أكبر من ذلك، أدعوكم: “استيقظوا! يجب أن نجلس الى طاولة التفاوض ونعمل على إنقاذ أوكرانيا”.

هذا وقد ارتفع عدد قتلى أحداث العنف، المستمرة في ميدان الاستقلال بالعاصمة الأوكرانية كييف إلى 18، بين قوات الأمن والمتظاهرين، حيث سقط 7 قتلى في صفوف الشرطة و11 من المتظاهرين وذلك عندما أقدمت  قوات الأمن على عدة محاولات ليلة الأربعاء لدخول ميدان الاستقلال لفك اعتصام المتظاهرين

ويذكر أن الاحتجاجات قد بدأت في أوكرانيا بعد رفض السلطات الأوكرانية توقيع اتفاقية الشراكة مع الاتحاد الأوروبي خلال قمة “الشراكة الشرقية” التي عقدت في فيلنوس وذلك لمصلحة تحالف تجاري مع روسيا.
وقد اعترفت أوكرانيا في 26 نوفمبر 2013 بعدم توقيع اتفاقية الشراكة تحت ضغط روسيا وقال رئيس الوزراء الأوكراني نيكولاي آزاروف أن روسيا اقترحت تأجيل التوقيع وبدء مفاوضات… مضيفا ” أن الاتحاد الأوروبي لم يقدم لأوكرانيا الدعم اللازم في الوضع الاقتصادي الصعب الذي تشهده”
وقال “لم نتلق الدعم اللازم من الاتحاد الأوروبي عندما كان ذلك ضروريا و أن “الاتحاد الأوروبي لم يقدم أي شىء غير التصريحات”.
وأكد آزاروف انه لم يتم الاتفاق مع موسكو على شىء حول تعويضات عن هذا الاتفاق الذي فشل مع الاتحاد الأوروبي
وقد اتهمت كل من المعارضة الأوكرانية و قيادة الاتحاد الأوروبي روسيا بممارسة الضغط على القيادة الأوكرانية في مسألة التكامل مع الاتحاد الأوروبي، وذلك باعتبار أن موسكو قلقة من توسع الاتحاد شرقا.

ومن جهتها أبدت روسيا قلقها من تدخل دول أوروبية في الأزمة الأوكرانية واتهمت على لسان وزير خارجيتها سيرغي لافروف أعضاء في بعض الحكومات الأوروبية ذهابهم إلى ميدان الاستقلال بالعاصمة الأوكرانية للمشاركة في المظاهرات المناهضة للحكومة

وقال لافروف في تصريح لقناة “روسيا” التلفزيونية الرسمية إنه “من الأهمية بمكان ألا تطلق أي دعوات من الخارج تعتبرها المعارضة (الأوكرانية)، وبالذات المقاتلون النشطاء، بمثابة تشجيع، وهم يمارسون نشاطهم كأنهم يعتمدون على رأي الدول الأوروبية”.

وأضاف لافروف أنه لفت انتباه نظيره الأمريكي جون كيري في حديث معه الى ضرورة عدم التدخل في الوضع في أوكرانيا. وقال: “لفتت انتباه جون كيري الى أنه من المهم الآن عدم التدخل في الوضع، والامتناع عن أي تصريحات من شأنها أن تؤجج الوضع. وآمل بأنه أصغى إلي”.

الصدى + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: