وقال العلماء اليابانيون إن العنصر الذري أطلق عليه اسم “نيهونيوم” وهو إسم بلادهم باللغة اليابانية.

وقال كوسوكي موريتا، الأستاذ الجامعي الذي قاد فريق الكشف من مركز ريكن نيشينا للعلوم، إنه يعتقد أن حقيقة العثور في اليابان على واحد من 118 عنصرا ذريا معروفا يضفي معنًا كبيرًا لهذا الاكتشاف.

وأوضح كوسوكي في مؤتمر صحفي، اليوم الخميس، أنه حتى الآن جميع العناصر بالجدول الدوري تم اكتشافها في أوروبا والولايات المتحدة، مضيفا “لم يعثر على أي عنصر ذري في آسيا أو أوقيانوسيا أو أفريقيا.”

وعثر على العنصر 113 في 2004 ويشير الرقم إلى رقمه الذري أوعدد البروتونات داخل نواة الذرة.

ورغم أن الاتحاد الدولي للكيمياء البحتة والتطبيقية اعترف بهذا العنصر في ديسمبر 2015، بيد أن الاتحاد لم يعلن اسمه إلا أمس الأربعاء.

[ads2]