أونروا: الحرب الأخيرة أثرت سلبا على تلاميذ غزة

قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) بيير كرينيول إن العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة أثّر سلبا على المدارس والطلبة، وذلك خلال افتتاحه العام الدراسي اليوم الأحد.

وأضاف كرينيول، في إحدى مدارس شرق خان يونس جنوبي قطاع غزة، أنه كانت للصراع القاسي والقتل والتهجير الجماعي تأثيرات سلبية على المدارس والطلبة، وشدد على ضرورة تقديم الدعم النفسي الاجتماعي للطلبة قبل البدء في العام التعليمي.

ولفت كرينيول إلى أن الأونروا عازمة على مد الطلبة بما وصفه بحس الأمل، وأشار إلى توظيف الوكالة الأممية أكثر من مائتي مرشد ومرشدة لدعم الأطفال والأهالي والمدرسين خلال فترة انتقالهم إلى المدرسة من جديد.

وبدورها قالت مديرة التعليم في الأونروا كارولين بونتفراكت إن “التعليم مهم للغاية لكل الأطفال في الأوضاع الطارئة، وللأسف لا يزال اللاجئون الفلسطينيون يواجهون النزاع والطوارئ”.

وأكدت أن الوكالة الأممية جهزت العديد من الأنشطة والبرامج من أجل تقديم الدعم النفسي للطلبة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: