إفلاس أوّل البنوك في تونس و عملاؤها لا يمكنهم إسترجاع أموالهم

[ads2]

بدأت الصعوبات المالية تظهر على عدد من المؤسسات المالية في تونس الأمر الذي زاد من هواجس المواطن التونسي خاصة ممن لهم ودائع في البنوك التونسية حيث كشفت مصادر إعلامية متطاقبة أن “البنك الفرنسي التونسي” أول المؤسسات البنكية إستفادة من القانون الجديد و الذي يبيح للبنوك المفلسة عدم إرجاع أموال الحرفاء الأمر الذي يكشف عن سوء نية المشرع في وضعه للقانون و كشفت أيضا نفس المصادر أنه من تاريخ 15 ديسمبر 2015 تم عقد إجتماع وزاري بقصر الحكومة بالقصبة لتدارس طرق تصفية البنك المذكور وسط تعتيم إعلامي و عدم كشف الحقيقة للشعب التونسي و ليبقى السؤال المطروح: كم من مؤسسة بنكية تعيش هذه الوضعية المؤسفة و لماذا يتم التلاعب بالقوانين على حساب المواطن التونسي البسيط..

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: