“أين البترول؟”.. فقراء تونس يتساءلون عن ثرواتهم (الجزيرة نت)

“أين البترول؟”.. فقراء تونس يتساءلون عن ثرواتهم (الجزيرة نت)

[ads1]

بلغت وتيرة الجدل بشأن مخزون ثروات النفط والغاز في تونس ذروتها بعدما شنّ مواطنون حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، تضمنت اتهامات للدولة بإخفاء حجم الثروات، والتورط في صفقات مشبوهة مع شركات عالمية، بينما نفى مسؤولون كل ذلك.

وأطلق على الحملة -التي انخرط فيها مئات الآلاف من التونسيين- اسم “وينو البترول؟” (أين البترول؟)، واجتاحت مختلف الشرائح الشعبية.

وجاء هذا الحراك بعد اندلاع احتجاجات كبيرة في منطقة الفوار الفقيرة بمحافظة قبلي الجنوبية، تعبيرا منهم عن سخطهم من إعلان وزير الصناعة مؤخرا عن اكتشاف بئر نفطية في تلك المنطقة وتخصيص عائداتها للاستثمار في جهة أخرى بشمال البلاد.

الشاب عبد العزيز بوقرة عبّر عن تعاطفه مع تلك الاحتجاجات بحجة ارتفاع نسبة البطالة والفقر داخل مناطق الجنوب “رغم أنها تحتوي على مخزون كبير من ثروات البترول والغاز الطبيعي والفوسفات”.

ويقول بوقرة للجزيرة نت إنه انخرط في حملة الكشف عن حقيقة حجم الثروات الطبيعية في البلاد، ويرى أن هناك شبهات فساد كبيرة حول إسناد رخص التنقيب والاستغلال للشركات العالمية، معتبرا أن بعض المسؤولين الحكوميين كبلوا الدولة منذ الاستقلال إلى الآن بعقود مشبوهة مع المستثمرين الأجانب.

بقية التفاصيل عبر رابط الجزيرة نت:

http://www.aljazeera.net/news/reportsandinterviews/2015/5/30/-%D8%A3%D9%8A%D9%86-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%84–%D9%81%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1-%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%B3-%D9%8A%D8%AA%D8%B3%D8%A7%D8%A1%D9%84%D9%88%D9%86-%D8%B9%D9%86-%D8%AB%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%87%D9%85

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: