إبادة عائلات بأكملها في مجزرة لطائرات “التحالف الدولي” في حلب

قال ممرض في نقطة صرين الطبية رفض الكشف عن اسمه، إن “عائلات أبيدت بأكملها نتيجة قصف جوي لطائرات التحالف الدوللي استهدف قرية بير محلي، منتصف ليلة البارحة، حيث استهدف منازل المدنيين وبعض السيارات داخل القرية؛ ما تسبب بسقوط عشرات القتلى و الجرحى”.

و بلغ عدد القتلى الـ 60 شخصا بينما أصيب العشرات بجروح، في قصف  طيران التحالف لقرية بير محلي قرب مدينة صرين بريف حلب الشرقي الخميس وصباح الجمعة.

و أشار المصدر ذاته لوكالة الأناضول إلى أن “القرية لا يوجد فيها مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية و ليست نقطة اشتباك، لكنها تقع بين مناطق سيطرة الدولة و مناطق سيطرة وحدات حماية الشعب الكردية”، مشيرا إلى أن 60 قتيلاً على الأقل تم دفنهم ظهر اليوم، و يحاول المدنيون من القرى الأخرى انتشال العالقين من الجرحى و القتلى تحت الأنقاض.

في الأثناء وصل العشرات من الجرحى – جراء القصف على القرية – إلى مشفى منبج الوطني بعد منتصف ليلة أمس وصباح اليوم.

وفي سياق متصل، لقي 23 شخصاً مصرعهم في قصف بالبراميل المتفجرة والقنابل الفراغية، نفذته طائرات تابعة للنظام السوري على مناطق متفرقة من أحياء حلب الخاضعة لسيطرة المعارضة.

وأفادت الهيئة العامة للثورة السورية في بيان لها؛ أن القصف شمل أحياء: قاضي عسكر، والمعادي، والسكري، ومساكن هنانو، وصلاح الدين، مشيراً إلى وقوع عشرات الجرحى بالإضافة للقتلى.

المصدر: الأناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: