إتحاد الشغل يعتزم إقامة مؤتمر في شهر ديسمبر المقبل لتقديم الدعم المالي للنظام الإرهابي في سوريا

إتفق الاتحاد العام التونسي للشغل مع الجبهة العربية التقدمية الداعم للنظام الشيعي في سوريا، أمس الجمعة، على تنظيم مؤتمر دولي لدعم نظام بشار الأسد خلال شهر ديسمبر القادم.

والتقى الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل حسين العباسي وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الأمين العام لحزب التيار الشعبي زهير حمدي بالناطق الرسمي للجبهة العربية التقدمية نجاح وكيم والامين العام للتيار الشعبي زهير حمدي لتنسيق الجهود لدعم الأسد.

وأكد الأمين العام لحزب التيار الشعبي زهير حمدي في تصريح إعلامي، أنه قد تم الإتفاق على تنظيم مؤتمر دولي لدعم النظام السوري.

وأشار زهير حمدي إلى أن المؤتمر سينتظم خلال شهر ديسمبر القادم مشيرا إلى أنه سيتم إتمام النقاشات بخصوص الوفود الدولية المشاركة والتوصيات التي ستنبثق عن المؤتمر.


و يكشف هذا المشهد عن مدى لا وطنية بعض الأحزاب و المنظمات التي تحولت رسميا الى ابواق شيعية – إيرانية في تونس في ظل غياب كلي للدولة التونسية عن مراقبة أنشطتها.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: